الأربعاء 15 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
لون العالم برتقاليا‎

لون العالم برتقاليا‎

بقلم : محمد هاشم

المرأة فخر الإنسانية شرف العالم، ولولا حواء ما جاء أبناء آدم، هي نصف المجتمع بل المجتمع كله، هي الأم والأخت والزوجة والابنة، وإذا صلح حالها صلح حال الشعوب، لأن فيها قدرها وأقوى قوة مائية في العالم هي دموع النساء وإذا أردت أن تعرف رقي أمة فانظر إلى نسائها، فلا تجعلوها تبكي ولا تتحرشوا بجسدها.



يحيي العالم في أواخر نوفمبر من كل عام اليوم العالمي للعنف ضد المرأة وشعارة هذا العام لون العالم برتقاليا.

ومن المعروف أن اللون البرتقالى هو من الألوان الساخنة وأن هذه الألوان تستخدم فى الشعارات للتعبير عن الغضب رغم أنى أفضل الأخضر عن سائر الألوان.

حقيقة، أصبحت الحاجة ملحة إلى مكافحة العنف ضد المرأة عالميا خاصة أنها تواجه أعمال شاقة منها أعمال قد لا يستطع أن يقوم بها الرجل إضافة إلى ممارسات ومضايقات واعتداءات جنسية بأشكال مختلفة ولا أكون مخطئا إن قلت تزيد فيها حالات الاغتصاب .

فتشير إحصائيات الاتحاد الأوربي إلى أن عام 2016 مثلا شهد انفجار فى حالات الاعتداء على المرأة فتم تقسم جرائم الاعتداء على المرأة إلى 3 فئات العنف الجنسي والاغتصابات والاعتداء الجنسي وتصدرت ألمانيا الارقام فى تلك الاحصاءات بواقع 30 ألف حالة منها أكثر من 25 ألف حالة اعتداء جنسى و7 آلاف حالة اغتصاب وتليها فى القائمة فرنسا والسويد وبلجيكا .

كما كشفت تقارير هيئة الأمم المتحدة تعرض واحده من 3 نساء للعنف الجسدي خلال حياتهن وأن 71%من ضحايا الاتجار بالبشر من النساء والفتيات وأن 3 من أصل 4 منهن يتعرض للاستغلال الجنسي.

ولو قارنا مجتمعنا بالمجتمعات الغربية كالمجتع الألمانى أوالفرنسى مثلا الفارق كبير يا سادة فلا يوجد وجه شبه أو مقارنة فأتحدى مثلا أن يأتي أيٌّ ما كان ويخرج إحصاءات بـ5 حالات اغتصاب فى مصر هذا العام مستحيل طبعا.

ما زالت حقوق الإنسان ومنها حق المرأة فى ممارسة عملها بحرية دون إكراه واعتداءات جنسية قاصرة فى المجتمع الغربي، المرأة عندهم تمارس أعمالا شاقة فى إدارة الماكينات والأعمال الثقيلة دون هوادة.

عندنا اعتلت السيدات أعلى المناصب منهن العمدة والقاضية والوزيرة وتعامل السيدات معاملة جعلت الرجال يحسدونهن عليها وهذه المنزلة تستحقها المرأة بكل تأكيد.

ويجب أن نحافظ على قدر المرأة ودورها الفاعل، ولا تنسوا أن آخر وصايا حبيبكم المصطفى "صلى الله عليه وسلم" النساء النساء.