الخميس 4 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

نهلة عبد السلام تكتب : كيفية اتخاذ القرارات الصعبة

نهلة عبد السلام تكتب : كيفية اتخاذ القرارات الصعبة
نهلة عبد السلام تكتب : كيفية اتخاذ القرارات الصعبة

 خبيرة تنمية بشرية واستشاري إرشاد أسري



نشعر جميعًا بالقلق والخوف والحيرة البالغة عندما نكون بصدد التفكير في اتخاذ قرار، وخصوصاً لو كان هذا القرار يتوقف عليه مصيرنا في الحياة والمستقبل عموماً مثل القرار بالزواج، الإنجاب، الانفصال، السفر، الالتحاق بكلية معينة، ترك العمل أو المنزل والعيش بمكان آخر وغيرها من القرارات المهمة نبدأ في حالة من الشعور بعدم الثقة والضعف، ونعتقد أن هذا الضعف بسبب الضغوط الحياتية اليومية، ولكننا ننسي أننا أصبحنا أمام اللحظة الفاصلة لحظة الاختيار.

ونعلم جميعًا أن اتخاذ القرارات المهمة والصعبة والمعقدة في حياتنا غالبًا تحتاج للتضحية بشيء لأن الحياة مفترق طرق وكل منا يحدد طريقه وفق ضوابط مريحة يضعها لنفسه، وعملية اتخاذ القرارات مهارة يمكن اكتسابها والتدريب عليها وتطويرها وهنا تلعب الخبرة والتجارب في الحياة دورها.

فإليك بعض النصائح للتغلب على المخاوف نتيجة صعوبة اتخاذ القرارات.

أولاً: قبل كل شيء توكل واستعين بالله واستخير واعلم أنه لن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا.

ثانياً: حدد هدفك وأولوياتك بمعنى ماذا تريد وما الذي تستطيع تحقيقه من خلال إمكاناتك المتاحة.

ثالثاً: قارن بين المميزات والعيوب التي سوف تنتج عند اتخاذ هذا القرار، وما توابعه وآثاره، وهل هي نافعة أو ضارة، تحقق أهدافك أو لا تحققها.

رابعاً: راعي الوقت المتاح لك لاتخاذ القرار فإذا كان لديك وقت كافٍ فلا داعي للاندفاع، واستثمر هذا الوقت في التفكير وتجميع المعلومات الكافية حول هذا القرار.

خامساً: ضع البدائل المتاحة لهذا القرار والنتائج المحتمل ترتبها على كل بديل ورتب هذه البدائل حسب أعلى الفوائد وأقل الخسائر المتوقعة.

سادساً: شارك الآخرين واستفيد من نصائحهم وخبراتهم حول هذا القرار وما خاب من استشار.

أخيراً: لا تخاف من المجهول فالحياة تجارب وخبرات، فليس هناك مجال للخوف وابتعد عن التكاسل؛ لأن هناك فرصًا عند ضياعها لا تعود.