الأحد 23 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

استغلال حوادث الانتحار.. مخطط الإخوان لضم الشباب للأعمال الإرهابية

استغلال حوادث الانتحار.. مخطط الإخوان لضم الشباب للأعمال الإرهابية
استغلال حوادث الانتحار.. مخطط الإخوان لضم الشباب للأعمال الإرهابية

كتب - سمر سيد

نجحت الداخلية في إلقاء القبض على عدد من أعضاء جماعة الإخوان الذين تلقوا تعليمات من قيادات الإخوان في تركيا باستقطاب عدد كبير من الشباب لإحداث عمليات شغب وتدمير خلال ذكرى 25 يناير.



وجاءت اعترافات الأعضاء التابعة للإخوان المكلفين بتجنيد الشباب وتدريبهم، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حتى لا يتم رصدهم من قبل أجهزة الأمن، كما أنهم يحرصون على عدم ذكر الزج بأي عضو من الجماعة في قبضة الأمن عند فشلهم.

الإخواني سامي جمال جاد الرب، قال إنه تلقى تعليمات من قادة الإخوان في تركيا بالتحرك على مواقع التواصل الاجتماعي استعدادا لمظاهرات 25 يناير، مشيرًا إلى أنه بالفعل بدأ في ضم الشباب من خلال الصفحة المفتوحة للحركة الشعبية على فيس بوك.

وأكد جاد الرب، أن الصفحة المفتوحة للحركة الشعبية هي صفحة أعدتها جماعة الإخوان، ليتصفحها الشباب والناس المهتمة، وقال: "اتكلفنا ندخل على الصفحة ونختار الشباب اللي بيتأثروا بالكلام السلبي اللي بنقوله لهم عن الوضع في البلد، وبنبتدي نضمهم على مجموعات تانية على التليجرام".

وأشار الإخواني سامي إلى أنه يتم اختيار الشباب وتقسيمهم، بحيث يكون لكل منهما هدف ودور عندما ننزل إلى الشارع في 25 يناير، قائلًا: "يعني في ناس تضرب طوب وناس تانية تعمل شغب وناس تقطع الطريق".

ولفت عضو جماعة الإخوان، إلى أن دور الجماعة سيبدأ بعد نجاح هذه الخطوات، قائلًا: " دور الجماعة أن لو الموضوع نجح هنبتدي ننزل ونشارك ونوزع فلوس ونسيطر عليهم، ولو فشلت نضمن اللي هيتمسك ميكنش من الإخوان".

كما قال الإخواني أحمد الشرقاوي سعد، إنه جاءه تكليفات بالانضمام إلى الحركة الشعبية، ويكون مشرفا على عمليات التدريب فيها، موضحًا انه تم التواصل مع تامر جمال "الجوكر" الهارب خارج مصر، وتلقى تعليمات باستقطاب الشباب.

أوضح الشرقاوي في اعترافاته، أنه كا يستقطب الشباب الواعد ويتحدث معاهم من خلال انتشار حالات الانتحار خلال الفترة الأخيرة، ويوضح لهم كذبًا أن ذلك يحدث نتيجة الأوضاع الاقتصادي السيئة التي تمر بها البلاد.

وأشار أحمد، إلى أنه كان يتم تقسيم الشباب إلى مجموعات وعمل تدريبات لهم وتلقينهم من خلال التليجرام، حتى لا يلتقوا ويحدث رصد لهم من الأمن، وقال: "وبعد كده كنا بنجهزهم بحيث اننا نستخدمهم في المظاهرات وكنا بنقسمهم لمجموعات، في مجموعة للخرطوش ومجموعة لقطع الطريق ومجموعة لعمل شغب وكنا بنشوف الشباب اللي فيهم رجا بنضمهم للمجموعات بتاعت الحركة بحيث يبقوا جاهزين في اي وقت لما نحتاجهم".

وتابع قائلًا: " كنت بتكلم مع الشباب دول أن هيبقى ليهم مستقبل ناجح في الدولة لو نجحنا، وطبعا كنا بنختار الشباب البعيد عن الاخوان بحيث لو فشلنا يبقى اللي اتمسك بعيد عن الجماعة".

 

إقرأ أيضاً :  "بالتزوير والدعم المالي" مخطط الإعلام الإخواني بتركيا لتظاهرات 25 يناير

 

اعترافات الجماعة الإرهابية لإحداث شغب في 25 يناير(فيديو)

 

استغلال حوادث الانتحار.. مخطط الإخوان لضم الشباب للأعمال الإرهابية

 

اعترافات حركة حسم بالتخطيط لتنفيذ عمليات ضد أجهزة الأمن وتخزين الأسلحة

 

تاجر عملة: الإخوان في تركيا أرسلوا لي أموالًا لتأسيس شركة لصالحهم