الأربعاء 8 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الجيش الليبي يوقع عشرات القتلى و١٧أسيرا و٦سيارات مسلحة

نجحت قوات الجيش الوطني الليبي، بمحور الكازيرما جنوب العاصمة الليبية طرابلس، فى نصب كمين محكم لأفراد الحشد الميليشياوي والمرتزقة السوريين.



 

وتمكنت القوات من قتل العشرات من الميليشيات والمرتزقة  وأسرت ١٧ آخرين وسيطرت على 6 سيارات مسلحة ومدرعة كانت بحوزة الميليشيات والمرتزقة.

كان الجيش الوطني الليبي، قد أعلن مساء الخميس، إحباط هجوم ”كبير“ جنوب طرابلس، مؤكدا سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.

وقال اللواء مبروك الغزوي آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية، في تصريحات نقلتها صحيفة ”المرصد“ المحلية، إن الجيش ”صد هجوما للميليشيات المسلحة على طول محاور جنوب العاصمة طرابلس، وأوقع قتلى ومصابين في صفوفهم“.

وأضاف الغزوي أن ”الهجوم شارك فيه مالا يقل عن 1500 مرتزق سوري وفقاً لاعترافات أحد الأسرى الذين تم أسرهم اليوم إضافة إلى عدد آخر من  المليشيات الليبية الموالية لتركيا“.

            

وتابع أن الهجوم ”أسفر عن سقوط 60 قتيلا بصفوف المهاجمين بين ليبيين وسوريين، من ضمنهم قادة من الجنسيتين إضافة إلى إصابة أكثر من 100 مسلح، ما اضطر المستشفيات التي تستقبلهم إلى إطلاق نداءات التبرع بالدم“.