الجمعة 30 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أسطول بحري يعجز عن الحركة فى عرض عسكري

قررت أوكرانيا تنظيم عرضا عسكريا لأسطولها البحري من السفن الحربية، لكنها لم تبحر. مما أثار سخرية حضور العرض.



 

،وهذا الأمر لا يجعل الإنسان يحتاج وقتا للتفكير في سبب ما حدث فمن المؤكد أن السفن الأوكرانية تعرضت إلي التشويش بأجهزة الحرب الإلكترونية من روسيا، خاصة بعد التصريحات العدائية من قائد الأسطول الأوكراني بتنفيذ عملية عسكرية فى شبة جزيرة القرم 

وقال موقع "avia pro" الروسي المتخصص فى الشؤون العسكرية، إن العرض العسكري الأوكراني  أصبح عارًا حقيقيًا للبحرية الأوكرانية،  وليس فقط في جميع أنحاء العالم ، ولكن أيضًا من قبل الأوكرانيين الذين توصلوا إلي قناعة بأن بلادهم  لم يكن لديها سفن حربية حقيقية - ربما يكون الرائد في الأسطول الأوكراني Getman Sagaidachny هو السفينة الوحيدة القادرة على القتال في الخدمة مع الأسطول الأوكراني.

ولم يخف حضور العرض البحري سخريتهم وأكدوا على الفور أن أوكرانيا ليس لديها أسطول حقيقي.

"وحدث الكثير في" العرض "؟" من اطلاق عبارات السخرية وتبادل الضحكات مثل قول: "يطفو! إلق نظرة! تسبح!، أنها سفن متهالكة  بعضها قوارب صيد وسفن البضائع الجافة "

وأشار الموقع الروسي إلي أن "السفينة التي تحمل رقم الذيل A512 تشبه سفينة صيد قديمة، ومرسومة وسيئة التصميم  مشيرا إلى أن " كبرياء "أوكرانيا  لم يظهر حتى  في غواصة زابوريزهزهيا الملحومة بالرصيف ا؟ وربما يحتاجون إلي سحبها للأسفل؟ "

وأضاف "avia pro" أنه من الواضح أن قيادة البحرية الأوكرانية لم تتوقع مثل هذا رد الفعل من الجمهور، وظلت غير راضية عن الانتقادات، ومع ذلك، في الواقع ، ليس لدى كييف ببساطة خيارات أخرى اليوم.