الثلاثاء 25 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | وزير الكهرباء يشارك في وضع حجر أساس سد روفيجي بتنزانيا
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير الكهرباء يشارك في وضع حجر أساس سد روفيجي بتنزانيا

وزير الكهرباء يشارك في وضع حجر أساس سد روفيجي بتنزانيا
وزير الكهرباء يشارك في وضع حجر أساس سد روفيجي بتنزانيا

كتب - سامى عبد الرحمن

شارك وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر على رأس وفد رفيع المستوى في مراسم وضع حجر الأساس لمشروع سد روفيجي للطاقة الكهرومائية، الذي يعتبر من أكبر السدود الكهرومائية في إقليم شرق إفريقيا، والذي تم تنفيذه من خلال الشراكة بين شركة تنزانيا للكهرباء (تانيسكو) واثنان من أكبر الشركات المصرية "المقاولون العرب" و"السويدي إلكتريك".



وتم وضع حجر الأساس بحضور الدكتور جون بومبي ماجوفيلي- رئيس جمهورية تنزانيا المتحدة.

ويمثل هذا المشروع الضخم أحد المعالم البارزة للتعاون بين مصر وتنزانيا، وسيعمل على تشجيع تنفيذ مشاريع أخرى بين البلدين الشقيقين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة.

ويحظى سد مشروع روفيجي للطاقة الكهرومائية بالدعم الكامل من الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أعطى تعليماته لإجراء متابعة دقيقة لمراحل تنفيذ المشروع وتقديم كل الدعم للشركات المصرية المنفذة.

واستقبل الدكتور محمد شاكر الشهر الماضي في مكتبه وفد رفيع المستوى من وزارة الطاقة وشركة الكهرباء التنزانية أثناء زيارتهم لمصر لمتابعة تنفيذ مشروع سد روفيجي، وكانت فرصة جيدة لمناقشة التعاون في مختلف مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة، واكد شاكر استعداد الوزارة الكامل لتقديم أي مساعدة مطلوبة لمشروع روفيجي وكذلك تبادل الخبرات مع إخواننا في تنزانيا في مجال الطاقة.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع سد روفيجي سوف يمكن تنزانيا من إنتاج كهرباء ذات اعتمادية عالية وبأسعار معقولة مما يساهم في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. كما يمكن الدولة من التغلب على عجز الطاقة، وسيكون له أثر كبير في دعم قدرات توليد الطاقة الكهربائية، مما يؤدي إلى زيادة معدل الوصول إلى الكهرباء، وخلق الكثير من الوظائف وفرص العمل، ليس فقط في تنزانيا ولكن سيدعم التنمية في الإقليم شرق إفريقيا حيث إنه من المتوقع أن يتم تصدير فائض الطاقة من المشروع إلى بقية دول إقليم شرق إفريقيا، ونعلم جميعًا أن تنزانيا هي محور الاتصال مع تجمع جنوب إفريقيا للطاقة (SAPP)، وتسعي مصر من خلال عضويتها في تجمع شرق إفريقيا للطاقة (EAPP) إلى تعزيز التعاون الإفريقي الإقليمي وشبة - الإقليمي من أجل الوصول إلى الهدف النهائي المتمثل في المزيد من تكامل الطاقة بكامل القارة الإفريقية.

وأعلن مجددًا الدكتور محمد شاكر استعداد وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتحمل كافة تكاليف تنفيذ برنامج تدريبي متكامل لعدد "20" متدربا تنزانيا في مركز أسوان للتدريب على الطاقة الكهرومائية أو أي مركز آخر وفقًا لاحتياجاتهم ومتطلباتهم.