الثلاثاء 7 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ماجدة زكي لـ"بوابة روزاليوسف": بكيت في "قوت القلوب" بسبب جملة!

لعبت الممثلة القديرة، ماجدة زكي، عشرات الأدوار في الدراما التلفزيونية، التي علقت في أذهان الجمهور المصري والعربي.



وتعيش الآن زهوة نجاحها، من خلال بطولة مسلسل "قوت القلوب"، الذي لقى قبولا كبيرا من المشاهدين، وتصدر التريند، وأعطاها دفعا كبيرا لتدخل قلوب المشاهدين.

"بوابة روزاليوسف"، التقت الفنانة القديرة ماجدة زكي في حوار تحدثت فيه عن كواليس المسلسل، ومشاركة نجلها فيه، وشمل الحديث مع ماجدة زكي أمورا أخرى.

 

- بداية.. مسلسل "قوت القلوب"بعد نجاحك الكبير وإشادة الجمهور والنقاد بأدائك.. ما سر تألقك ونجاح المسلسل؟

لا يوجد سر غير العمل بإخلاص في أي مهنة، كلما تحب ما تعمل وتجتهد في أي شيء وتحبه وتبذل فيه مجهود أكيد سينجح، وبالتأكيد مراعاة الله في كل عمل وأكيد ربنا سيوفقنا، هذا هو سر النجاح. وفي مسلسل قوت القلوب المخرج والمؤلف والممثلين تعبوا كلهم وبذلوا الكثير من الجهود، فا ربنا كلل تعبهم بالنجاح، أنا دائما أقول الحمدلله، وحينما أجد نفسي أتعب وأجد أن هناك مشاكل في العمل أقول الحمدلله وحينها أعرف أنني سأنجح، وعندما تجد صعوبات في العمل اعلم أن الله يريد أن يجازيك خير، لأنه يريد أن يقول لك أنه لابد من أن تشعر بقيمة ما تفعله.

 

- هل توقعت أن يحقق المسلسل كل هذا النجاح؟

لا والله، أنا دائما أخاف، وللعلم أنا لا أشاهد المسلسل، ولم أشاهد كل مسلسلاتي، وأدخل في غرفة وأظل أدعي وأقول يارب، وأنا لم أتوقع سوى أن الله سيكلل مجهودنا بالنجاح وأطلب منه التوفيق والبركة.. دائما أتمنى النجاح.

 

- كيف تهيأت للشخصية باللوك والأداء وكيف نجحت في إتقانها؟

مثل كل أعمالي، في البداية أعرف طبيعة الشخصية، ولم أقدم تحضيرات جديدة هذه المرة، ففي كل عمل سواء أكان صغير أو كبير، أجتهد وأبحث مع نفسي وأتسائل هل رأيت هذه الشخصية في ذاكرتي الانفعالية أو قابلتها من قبل، وأنا هنا أم بالطبع قابلت كل مواقف الأمومة والأم لا تختلف عن غيرها، الأم هي الأم في كل المجالات، فقيرة أم غنية هي أم، تحب أولادها وتخاف عليهم، الأم المثالية المحترمة الشقيانة التي تجري على أكل عيشها بالحلال وتراعي ربنا وتجبر بخاطر الناس، وهي صفات تتواجد في كل المصريين، جبر الخواطر ومساعدة الجيران، حتى الرسول عليه الصلاة والسلام طلب منا مساعدة الجار وظل يصف الجار، ويقول جارك سيرثك، والشخصية التي أقدمها سيدة شعبية نشأت في حي شعبي تتعامل مع الناس بالفطرة والطيبة والتربية الأصيلة، التي نتمنى أن نكون جميعا هكذا، يحترم الأبناء والدتهم، وفي المسلسل تدخل الأمور المادية ونفسيات البشر في الموضوع، فأنت تربي أبناء على أشياء معينة وعندما يخرج إلى الشارع يتربى على أشياء مختلفة تماما، ولكن في النهاية يعود إلى الأصل.

 

- حدثينا عن كواليس مشاركة نجلك أحمد كمال أبو رية في مسلسل "قوت القلوب" بعدما لفت الأنظار في مسلسل "قصر العشاق"؟

أحمد عمل دورا صغيرا جدا في مسلسل "قصر العشاق"، ووالده الممثل الجميل كمال أبو رية هو من كان يمثل هذ الدور في المسلسل، وصناع المسلسل كانوا يبحثون شخصية تجسد دوره كمال أبو رية في المسلسل، ولكن وهو في سن صغير، وبالمناسبة في هذا المسلسل كانت الفنانة بوسي زوجة الفنان الراحل نور الشريف تجسد إحدى الشخصيات وعندما أرادوا شخصية لعمرها الصغير تم اختيار ابنتها مي نور الشريف لتجسيدها. أحمد لم يفكر في التمثيل إلا عندما كبر، كان دائما يقال له، أنت شبه والدك وصوتك يشبهه، فلماذا لم تتجه إلى التمثيل، والمخرج محمد فاضل وبالمناسبة هو من اكتشفني، وفي إحدى المناسبات رأى أحمد برفقتي، فقال لي: "أحمد لازم يمثل.. الوالد ممكن يبقى ممثل كويس جدا"، محمد فاضل مثلما اكتشفني هو أيضا من اكتشف أحمد. واتجه أحمد للدراسة في معهد فنون مسرحية بجانب عمله، فهو بالأساس خريج بيزنس، ودخل المعهد لأنه رأى ضرورة أن يكلل الموهبة بالدراسة، وخاله الفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية أكد له ضرورة الدراسة في المعهد، وأحمد الآن في العام الثاني للدراسة بالمعهد، ولم نوافق على عمله في العام الأول.

وفي مسلسل قوت القلوب، اختبره المخرج العظيم مجدي أبو عميرة واختبره قال لي أحمد (هايل)، واشترك في المسلسل بدور صغير ولكن ليس من ضمن أولادي في العمل، لأنه لابد أن يصعد السلم درجة درجة.

 

- ماذا كانت نصيحتك إلى أحمد يوم دخل مجال الفن؟

حبه للعمل، والدراسة والتواضع ولابد من دراسة ما تقوم به وتحبه، هتعمله كويس، ولا مانع من الغيرة الفنية أن أرى أجد يقدم عمل جيد أريد أن أفعل مثله، إنما لا أضر أحد، ويكون لدي مبدأ وضمير وأراعي الله وأركز في هدفي. حتى الفيروس الصغير الذي لا نراه الآن جعل الناس كلها تراجع نفسها، ونحن لسنا في حاجة إلى وباء لنراجع أنفسنا، الله قال لنا راجعوا نفسكم، لا أعطي مواعظ ولكن عندما تسير على بركة الله الحقيقة الله يكللها بالنجاح، حتى أنا لي جملة شهيرة في المسلسل "أنا ربيت ولادي.. أنت فاكرني مربياهم بالفلوس، أن ربيتهم بالبركة"، وكل مرة قلت فيها هذه الجملة حتى في البروفات أبكي وأعيط، لأن حقيقي نريد البركة في كل شيئ وهذه البركة بيد الله، الحمدلله.

 

- أغلب الفنانين لا يفضلون دخول أبنائهم الوسط الفني خشية ما يواجهونه من صعويات؟

طبعا، أخاف ولكن لا تمنع شخص عنده موهبة، يمكن في البداية منعته، ولكن في النهاية الموهبة تفرض نفسها، ومثلما حفظني الله، بالتأكيد الله سيحفظه، وفي أي مهنة هناك صعوبات، ففي هذا التوفيت والدة الطبيب لا تخاف عليه، ووالدة الضابط في سيناء كذلك، وأم المهندس، وهكذا، جميعنا نخاف، فمن لديه الموهبة الحقيقية سيعمل وينجح، ومن لم يمتلك الموهبة سيرجع إلى الخلف أيا كان من هو والده أو والدته.

 

- ماجدة زكي ومجدي أبو عميرة وقوت القلوب يجمعكما سويا بعد غيابكما.. إلى أي مدى أنتما متفقتان وهناك كيمياء بينكما؟

أشكر المخرج وسعيد بعودتنا معا بهذا العمل بعد غيابه وغيابي، وأسعد دائما بالعمل معه فهو أستاذنا الكبير ونحن نلقبه في الوسط الفني بملك الفيديو وملك المسلسلات والدراما،وكذلك والمؤلف محمد الحناوي رجل محترم، وشقيقي الفنان أشرف زكي هو من رشح لي المؤلف محمد الحناوي، وقال لي إنه مؤلف هائل، وأشكر المنتجة تامر مرسي لأنها وفرت لي كل شيء لإنجاح العمل، وكذلك أشكر الفنانين الشباب الذين جسدوا أدوار أولادي في المسلسل، في منتهى الجمال، والفنان خالد زكي (مزودني) ورانيا فريد شوقي وسامي المغاوري، والفنان باسم سمرة أشكره على وقوفه بجانبي وظهوره ضيف شرف في المسلسل والفنان ليلى عز العرب (دمها زي العسل)، ومحمد حلاوة أشكره جدا، والنجوم الشباب محمد أنور وإسلام وسهر الصايغ وهايدي رفعت وأحمد عنان وسيف الديب أدوارهم جميلة، وأخيرا ابني فرحانة بيه.

 

- ما أكثر شخصية تركت فيكِ أثرا جميلا ولها ذكرى لديك؟

عندما أسمع الفنانين في إجابتهم يقولون كلهم أبنائي، أقعد أضحك، ولكن بصراحة كل حاجة لها، منذ البداية أحلام الفتى الطاير مع محمد فاضل لها جمال تاني لأن أول وكنت طالبة في المعهد وأجد نفسي في إعلان المسلسل قبل عرضه، وعندما ركبت تاكسي وأنا في عمر الـ18 أجد سائق التاكسي ينظر إلي بشدة في المرآة، ظننته في البداية يعاكسني ولكنه رأى إعلان المسلسل، فكل عمل له ذكرى جميلة ونجاح، وكذلك نجاح مسلسل عائلة الحاج متولي الذي نقلني من ممثلة أعمل دور ثاني إلى مسلسلة بطلة، وكذلك الرجل الآخر مع الأستاذ نور الشريف والنجاح الذي حققته شحصية نحمده الفهوجية ليس له مثيل وكل الناس تقول الجمل الشهيرة التي كنت أقولها في المسلسل، صبح الصبح والقلب الذي راح ونحمده الفهوجية وعملت جو، وكذلك مسلسل عباس الأبيض مع الأستاذ يحيى الفخراني، مسلسل له حكاية وشنة ورنة، ومسلسل ليالي الحلمية ، والتلاجة بتفصل في أبو العلا البشري، كل حاجة لها قصة عندي ونجاح بطعم مختلف.

 

- هناك من يقول إن السينما تترك تاريخا للفنان أم التلفزيون فلا.. ماجدة زكي أثبتت عكس تلك المقولة، كيف ذلك؟

أنا كذلك، كنت دائما أوافقهم هذه المقولة، ولكن رأيت أنني أشتغل عامين أو ثلاثة أعوام، وأجد أعمالي تعرض على كل القنوات في كل الأوقات، مثل ليالي الحلمية والرجل الآخر، والحاج متولي، وأجد أنها لها صدى كأنها فيلم ويصنع لي تاريخ مع الجمهور، والحقيقية الجملة الجميلة التي كتبتها الناقدة ماجدة خير الله وربنا أعطاني علامة بالنجاح أن ماجدة خير الله والناقد طارق الشناوي يشركوا فيا، دي بصراحة كانت آية من ربنا لأنها ناقدان كبيران وأساتذة كبار وعندما تنقدون كلنا نخاف من قلمهم لأنهما ينظران يعين صادقة، الحمد لله ماجدة خيرالله قالت هناك نجوم يغيبون ولكن غير تاركين بصمة، وزمان تعلمت شيء عندما قدمت فيلم كلام في الممنوع مع الفنان الجميل نور الشريف، وقتها كنت أقدم دور ثاني وليس أول، وعندما تفوز بجائزة أحسن ممثلة في فيلم لازم تكون على الأقل تكون دور البطولة الأول وليس الثاني، ولكن أنا فزت بالجائزة عن دوري الثاني،  وحينها علمت من أن لجنة التحكيم في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وهي كانت تتألف من أساتذة كبار مثل المخرج محمد كامل القليوبي، وعصام بصيلة والفنانة نجلاء فتحي التي أخبرتني أن ثلاثة أعضاء من اللجنة رأو ترشيحي للفوز بالجائزة الأولى وثلاثة آخرين قالوا لا هي لم تقم بدور البطولة الأول، فقام القليوبي بتوجيه سؤال إلى الثلاثة الآخرين، قائلا: "هل عندما كانت تغيب عن الشاشة كنت تتمنى أن تعود مرة أخرى، فأجاب بنعم، فقال له: "عندما تنصرف تظل تتذكر الكلام الذي قالته أم تنساه، فأجاب بنعم، فسأله: "وهي على الشاشة هل تستطيع التحدث مع الشخص بجوارك أم أنك تعطي انتباهك لها وكل تركيزك، فقال أنتبه إليها، فسأله مرة أخرى،: "عندما تذهب إلى بيتك تظل تتذكر دورها، فأجابه بنعم، فقال له فبالتأكيد هي ممثلة أولى وهي من تفوز بجائزة البطلة الأولى. هل البطل الأول هو من يقول كلام كثير أم هو من ترك تأثير في المشاهد ويلفت تركيز الجمهور. فا الحقيقة السينما والتليفزيون ينطبق عليهما نفس الكلام، عندما تقدم مسلسل تلفزيوني ولكن أي كلام وبعد عرضه يتم نسيانه فلن يؤثر في الجمهور، ولكن عندما تقدم عمل ويظل في ذاكرة الجمهور فبذلك أنت عملت التاريخ، ولكن ليس السينما هي التي تعمل تاريخ والتليفويون ينسى.

 

- كيف تقضين فترة الحظر.. وما رأيك في أداء الحكومة بالتعامل مع فيروس كورونا التي كانت محل إشادة؟

أداء الحكومة جيد جدا، ومطمنة الناس ويارب يكون كل الناس بصحة وعافية، وجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي ما شاء الله عليه ونفسنا نعمل حاجة للبلد، ولكن الأفضل هو شعار خليك في البيت، ليساعد على الحد من الفيروس ويقلله، ونترك اللي لازم يشتغلوا فقط ليأكلونا ويشربونا، طبعا دائما في البيت عمليات التنظيف وأنبه أبنائي على عمليات التطهير وغسل الأيدي كثيرا، وإن شاء الله تعدي على خير.