الثلاثاء 4 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تليسكوب مكتبة الإسكندرية يرصد الكسوف الحلقي للشمس

رصد مركز القبة السماوية العلمي التابع لقطاع التواصل الثقافي كسوفا حلقيا للشمس حدث صباح أمس الأول الأحد، وشوهد في مصر والوطن العربي في مسار ضيق، يعبر اليمن وأقصى جنوب السعودية وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة، ويشير بقرب ولادة الهلال الجديد ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد.



 

وذكر بيان صدر عن مكتبة الإسكندرية اليوم الثلاثاء أن مراحل الكسوف الجزئي بدأت في القاهرة في تمام 6:25 صباحا وكانت ذروته في 7:20 صباحا ونهايته في 8:20 صباحا تقريبا، علما بأن الأيام الأولى لمولد القمر تعتبر أفضل الأوقات في الشهر لمراقبة ورصد الأجرام السماوية الخافتة مثل المجرات والحشود النجمية لغياب القمر ليلا.

 

وقد تخطى عدد المشاهدين خلال عملية الرصد الربع مليون مشاهد، وتم الرد على تساؤلات المشاهدين والتعليقات بشكل مباشر خلال البث الحي، والتي تخطت 3000 تعليق، ولا سيما أن الرصد صاحبه شرح علمي متخصص لظاهرة الكسوف وأنواعه، وكيفية حدوثه، والفرق بين الكسوف الحلقي والجزئي والكامل، وتمت عملية بث الكسوف بالكامل على مرحلتين عن طريق البث المباشر عبر صفحة مركز القبة السماوية على موقع التواصل الاجتماعي (Facebook)، حيث تم الرصد من خلال تليسكوب القبة السماوية، وقام به الدكتور عمر فكري الباحث الفلكي ورئيس مسرح القبة السماوية.

 

وقد حذر الدكتور عمر السادة المتابعين من النظر بالعين المجردة للشمس وقت الكسوف، مشددا أنه لابد من استخدام نظارات واقية وفلاتر خاصة وتلسكوبات مجهزة.. ونوه أنه من الممكن النظر إليه من خلال لوحين مزدوجين من ألواح الأشعة الطبية.