السبت 28 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

برلمانية المؤتمر: لقاء السيسي القبائل الليبية صفعة على وجه أردوغان

اعتبرت الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر اللقاء الذي عقده الرئيس السيسي مع رموز ومشايخ القبائل الليبية في القاهرة، الذين يزورون مصر لتأكيد الحصول على دعم الجيش المصري في مواجهة المحتل التركي الغاشم في البلاد بمثابة صفعة موجعة على وجه رجب طيب أردوغان، وتميم بن حمد، وجماعة الإخوان الإرهابية، وجميع التيارات والجماعات والتنظيمات الإرهابية والتكفيرية التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة والتي يريد النظام الإرهابي التركي إلى إعادة إحيائها مرة أخرى بعد نهايتها داخل مصر.



 

وقال النائب أحمد حلمي الشريف رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر، نائب رئيس ائتلاف دعم مصر: إن الرئيس السيسي خلال هذا اللقاء بعث رسائل عاجلة وواضحة للعالم كله، أنه لا توجد أي أهداف للتدخل المصري في الشأن الليبي، وأنه تم استدعاء مصر من الشعب الليبي الشقيق لإنقاذ ليبيا من الغزو والاحتلال التركي السافر.

 

مشيرا إلى الطلب الرسمي الذي تقدم به مجلس النواب الليبي إلى مصر لطلب مساعدة القوات المسلحة المصرية في التصدي لأردوغان وميليشياته في ليبيا، خصوصا بعد إرسال الآلاف من المرتزقة والدواعش والإرهابيين إلى ليبيا.

 

وقال الشريف: إن جميع الليبيين أشادوا بتصريحات الرئيس السيسي التي أكد فيها أن الدعم المصري لليبيين هدفه دعم إرادتهم الحرة والحفاظ على ليبيا وعلى مستقبل أبنائها والأجيال الجديدة، ووضع حد لطموحات أردوغان العثمانية، مؤكدا أن العالم كله أصبح يعرف ويعي جيدا أن أردوغان وبسبب مشاكله الاقتصادية يضع عينه على النفط الليبي ويريد سرقته ونهب مقدرات ليبيا.