الجمعة 30 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رئيس أركان الجيش اللبناني: المرحلة الراهنة حرجة وتتطلب اليقظة والجاهزية

   أكد رئيس أركان الجيش اللبناني اللواء الركن أمين العرم، أن المرحلة الراهنة التي يمر بها لبنان، دقيقة وحرجة وتتطلب من القوات المسلحة اليقظة والجاهزية التامة لمواجهة أي أمر طارىء.



 

وشدد رئيس أركان الجيش اللبناني – في تصريحات له اليوم الأربعاء ، لدى تفقده موقع الانفجار بميناء بيروت البحري وعددا من الواحدت العسكرية في العاصمة – على ضرورة الوقوف إلى جانب المواطنين اللبنانيين المصابين والمتضررين جراء الانفجار المدمر واستمرار عزل المنطقة بأكملها وحماية الممتلكات.

وأشار إلى أن القوات المسلحة لن تتوانى مطلقا عن العمل في سبيل خدمة لبنان، متوجها إلى العسكريين بالقول: "أنتم أمل اللبنانيين ، وبفضل تضحياتكم اللامحدودة ستمرّ هذه المحنة وسيبقى الوطن مهما غلت التضحيات". وكان رئيس أركان الجيش اللبناني قد استمع خلال جولته بميناء بيروت البحري، إلى إيجاز حول الأعمال الجارية لإزالة الأنقاض وتأمين بقعة الانفجار.

على صعيد متصل، أعلن الجيش اللبناني أن وحداته لا تزال تواصل عمليات رفع الأنقاض والركام في بقعة الانفجار بميناء بيروت البحري، وأنها باشرت بالموازة العمل في المنطقة القريبة الأكثر تضررا والملاصقة للميناء، على أن تنطلق بعد ذلك المرحلة الثالثة من عمليات رفع الأنقاض وإزالة ما خلفه الانفجار في المناطق المحيطة الأقل تضررا.

وذكرت غرفة الطوارىء بالجيش اللبناني أنها ستقوم بتنسيق عملية توفير مساكن بديلة مؤقتة للمواطنين الذين أصيبت منازلهم بأضرار بالغة ويتعذر عليهم الإقامة فيها كونها مهددة بالانهيار جراء الانفجار الذي وقع بالميناء.