السبت 24 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"بوابة روزاليوسف" تنفرد بلقاء "سيدة القطار" وتفاصيل تلقيها اتصالين من الرئاسة ووزير الدفاع

أعربت السيدة صفية إبراهيم أبو العزم، المعروفة إعلاميًا بـ”سيدة القطار“، عن سعادتها الغامرة بالمكالمتين، اللتين تلقتهما، من رئاسة الجمهورية ووزير الدفاع، مؤكدة أن ذلك وسام عظيم على صدرها، ستظل محتفظة به مدى الحياة، وعلامة فارقة في حياتها، مشيرة إلى أن رئاسة الجمهورية، أبلغتها بأنه سيتم تكريمها من الرئاسة.



 

 

وقالت سيدة القطار، في تصريحات خاصة لـ”بوابة روزاليوسف"، إن وزير الدفاع شكرها وأبلغها بأن ما قامت به يعبر عن قيم وعظمة المرأة المصرية.

 

وأضافت السيدة صفية، أنها فعلت هذا الموقف بشكل تلقائي، دون النظر لأي اعتبارات أخرى، مضيفة أنه إذا تكرر الموقف سيكون لها نفس رد الفعل، بصرف النظر عن ردود الأفعال الإيجابية التي تلقتها، مشيرة إلى أن الواقعة حدثت، بينما كان القطار متوقفًا ودائمًا ما تركب القطار، عندما تذهب إلى بركة السبع، وما حدث من أفعال من الكمسري ورئيس القطار أثار استياءها.

 

وأشارت سيدة القطار، التي تعمل معلمة رياض أطفال، بمدرسة شهداء بدر، في المحلة، إلى أن لديها ثلاثة أبناء هم: أحمد وعمر وخالد، وتخيلت للحظات أن أحد أبنائها هو الموجود بالموقف المسيء، حيث قالت مازحة: ”بعد الموقف ده مش هركب قطارات تاني“. 

 

ووجهت سيدة القطار، رسالة إلى الكمسارية، ورؤساء القطارات، قائلة: ”ارحموا الناس شوية“. 

 

كانت السيدة صفية إبراهيم أبو العزم، المعروفة إعلاميًا بـ”سيدة القطار“، قد تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي، عقب موقفها الإنساني الرائع تجاه مجند أساء إليه رئيس قطار وكمساري، بعبارات مسيئة، حيث قامت السيدة، التي كانت متجهة لقرية الروضة، التابعة لمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية، لحضور حفل زفاف، بالدفاع عن المجند ضد الكمسارية المعتدين بالكلمات، ودفعت له ثمن التذكرة. 

 

وحرصت "بوابة روزاليوسف" على لقاء هذه السيدة العظيمة، وذهبت إلى قرية الروضة، ببركة السبع، وهناك وجدت سيدة القطار في منزل شقيقتها التي تستعد لإقامة حفل زفاف، وجلست السيدة العظيمة، لتحكي وتروي لنا تفاصيل واقعة اعتداء رئيس قطار وكمساري على مجند، وكيف قامت بالدفاع عن المجند، الذي رأت فيه أبناءها الثلاثة، حيث احتفل جميع الحضور الموجودين بالمنزل بسيدة القطار، فخورين بها، وكيف دافعت عن أحد أفراد الجيش المصري العظيم في وجود الكثيرين من الرجال، حتي إن أحد الحضور، وصفها بأنها سيدة بـ100 رجل.

 

اقرأ أيضا| أول تعليق من "قومي المرأة" على موقف "سيدة القطار"