السبت 24 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"بوابة روز اليوسف" تنفرد بتفاصيل اتصال الرئاسة ووزير الدفاع بسيدة القطار

السيدة صفية إبراهيم
السيدة صفية إبراهيم

اتصالان من رئاسة الجمهورية، ووزير الدفاع، كانا كفيلين برد الجميل لـ"سيدة القطار"، على موقفها الإنساني تجاه مجند القوات المسلحة، الذي تعرض للإساءة من رئيس قطار وكمسري القطار رقم 948 المتجه من المنصورة إلى القاهرة.



 

 

تفاصيل الاتصالين، كشفت عنهما السيدة صفية إبراهيم أبوالعزم، التي عرفت بين الجميع باسم "سيدة القطار"، مؤكدة أنهما بمثابة وسام عظيم على صدرها، سيبقى معها مدى الحياة، باعتباره محطة فارقة في حياتها. 

 

تكريم رئاسي تنتظره  سيدة القطار، وفقا لما تم إبلاغها به في اتصال رئاسة الجمهورية معها، اليوم، بعد واقعة القطار.

وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي، قدم شكره للسيدة صفية إبراهيم في اتصاله معها اليوم، مؤكدا أن ما قامت به يعبر عن عظمة المرأة المصرية، بحسب تصريح سيدة القطار لـ"بوابة روزاليوسف".

 

  كان المتحدث العسكري، العميد أركان حرب تامر الرفاعي، قد تقدم أيضا بخالص الشكر والتقدير للسيدة العظيمة – صفية إبراهيم – التي شهدت الواقعة في القطار، وتمسكت بدفع ثمن تذكرة الركوب،  مؤكدا أن ما فعلته هو تعبير عن أصالة المرأة المصرية، التي تحمل في قلبها الكثير من العطاء والإنسانية والأمومة.

 

سيدة القطار أكدت لـ"روزاليوسف" أن ما قامت به تم بشكل تلقائي، وأنها ستكرر هذا الأمر إذا حدث مرة أخرى، بصرف النظر عن ردود الأفعال الإيجابية التي تلقتها.

 

تعمل سيدة القطار  معملة رياض أطفال بمدرسة شهداء بدر في المحلة، ولديها 3 أبناء هم: أحمد وعمر وخالد. 

 

السيدة صفية إبراهيم قالت لـ"بوابة روزاليوسف" إن هذا الموقف الذي حدث جعلها تتخيل أن أحد أبنائها في هذا الموقف المسيء، موجهة رسالة إلى العاملين في هيئة السكة الحديد وعلى رأسهم "الكمسارية ورؤساء القطارات"، قائلة: "ارحموا الناس شوية". 

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي احتفوا  بسيدة القطار وبموقفها الرائع مع هذا المجند، في حين أنهم أدانوا بأشد العبارات موقف رئيس القطار والكمسري. 

 

"بوابة روزاليوسف" التقت سيدة القطار في منزل شقيقتها بقرية الروضة بمركز السبع بمحافظة المنوفية، حيث تحضر حفل زفاف ابن شقيقتها لتعرف منها تفاصيل الواقعة، وكيف دافعت عن هذا المجند. 

 

موقف سيدة القطار دفع بالمجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي، للإشادة بالموقف الإنساني والإيجابي للسيدة صفية إبراهيم، مؤكدة أن هذا الموقف الإنساني والإيجابي ليس جديدا على المرأة المصرية المعروف عنها الشهامة، وأن رد فعلها نبع من غريزة الأمومة لديها التي دفعتها لوقف هذه الموقف المهين الذي تعرض له المواطن. 

 

في سياق متصل وفور نشر هذه الواقعة بادرت وزارة النقل بإصدار بيان إعلامي اعتذرت خلاله فيه صدر بحق أحد ركاب القطار، مؤكدة احترامها واحترام العاملين في السكة الحديد لجمهور الركاب بوجه عام وكل أفراد القوات المسلحة الباسلة.  وأحالت وزارة النقل – صباح اليوم- مرتكبي واقعة التجاوز للتحقيق الفوري، ومع انتهاء اليوم، أعلنت الوزارة قائمة العقوبات التي تم توقيعها وهي كالتالي: 

 

1- مجازاة عادل فاروق عبدالهادي رئيس القطار بخصم أجر 50 يوما من راتبه لما بدر منه تجاه الركاب وعدم اتخاذ التدابير الاحترازية بارتداء الكمامة الطبية والمنصوص عليها بقرارات الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء. 

 

2- مجازاة عادل صلاح عبدالمنعم – مشرف القطار – بخصم أجر 15 يوما من راتبه لعدم تنفيذه تعليمات الهيئة في هذه الواقعة وعدم اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة بارتداء الكمامة الطبية. 

 

3- استبعاد المذكورين عن العمل بقطارات الركاب وتشغيلهما بقطارات نقل البضائع.

 

4- تحرير محضر شرطة لهما لعدم ارتدائهما الكمامة الطبية وتطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء عليهما بغرامة 4000 آلاف جنيه.