عاجل
الأحد 14 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
نفحات إيمانية
البنك الاهلي

عاجل| نفحات إيمانية من الأحاديث القدسية.. "لا تنطق بمثل هذه الكلمات"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية



نفحات إيمانية من كتاب الله وهدي النبوة، تقدمها "بوابة روزاليوسف" لقرائها ومتابعيها يوميًا، للتأسي بأخلاق القرآن وفيوضات خير الأنام سيدنا محمد "صلى"، والأنبياء والرسل عليهم أفضل الصلوات وأجل التسليم.

 

نفحات إيمانية

خطورة سب الدهر

اليوم نقدم واحد من الأحاديث القدسية الثابتة، والواردة على لسان أشرف الخلق أجمعين، وخاتم الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد بن عبد الله "صلى"، كما رواه البخاري ومسلم والإمام أحمد.

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: 

قال رسول الله - ﷺ - : "قال الله عز وجل: يؤذيني ابن آدم يسب الدهر ، وأنا الدهر بيدي الأمر ، أقلب الليل والنهار". "رواه البخاري ومسلم" 

 

وقد ورد هذا الحديث القدسي بروايات وألفاظ مختلفة، وإن تحدثت جميعها عن الشيء ذاته، وهو كراهة "سب الدهر" أو "لعن الزمن"، كأن يلعن أحدهم الذي تعرف فيه إلى شخص آذاه، دون أن يدرك فداحة ما ينطق به من قول، وعِظم حسابه عند رب العباد، وما يشبه ذلك من أقوال مذمومة. 

 

وفي رواية مسلم: "قال الله عز وجل: يؤذيني ابن آدم، يقول: يا خيبة الدهر، فلا يقولن أحدكم: يا خيبة الدهر، فإني أنا الدهر، أقلب ليله ونهاره، فإذا شئت قبضتهما".  

 

وفي رواية للإمام أحمد قال فيها: "لا تسبوا الدهر" "فإن الله عز وجل قال: "أنا الدهر، الأيام والليالي لي، أجددها وأبليها، وآتي بملوك بعد ملوك" "صححه الألباني".

 

ويقصد بكلمة "الدهر" كما ورد في الحديث القدسي "الزمن"، فيما يعني كلمة "يؤذيني" أي يسوؤني أو يغضبني، أي أن مثل تلك الأقوال التي ينطق بها البعض دون إدراك لمدى خطورتها، تُغضب المولى عز وجل، وتوقع قائلها في واحدة من المحظورات الثابتة التي تحدث عنها الخالق.

 

 

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز