الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

ورشة عمل تبحث استغلال السوشيال ميديا في مواجهة المشاكل البيئية

ورشة عمل تبحث استغلال السوشيال ميديا في مواجهة المشاكل البيئية
ورشة عمل تبحث استغلال السوشيال ميديا في مواجهة المشاكل البيئية

الغردقة - ألفت سعد

  • مدير البرنامج العلمي الألماني: تعاون مصري ألماني في حماية الطبيعة بالبحر الأحمر



  • فوزي عبد الحليم: جزيرة البلاستيك بالمحيط الأطلنطي

 

أكد فيليب موبي، مدير البرنامج العلمي بالسفارة الألمانية، أن منتدى التغير المناخي الذي وصلت فعالياته إلى الواحد والستين يعمل مع كافة القطاعات المعنية بقضية التغير المناخي وآثارها في مصر، سواء الجهات التنفيذية أو منظمات المجتمع المدني والخبراء والشباب لبحث الظاهرة والتوصل الى الحلول المطلوبة.

مشيرا إلى أهمية اختيار محافظة البحر الأحمر لعقد تلك الفاعلية لما لها من أهمية كبيرة في التنوع البيولوچي وازدهار السياحة التي تشهد اقبال كبير للسائحين الألمان وهي الوجهة السياحية الاولى للشعب الألماني حتى ان كثير من الألمان قرروا الإقامة الدائمة في الغردقة والجونة والاستثمار بهما، هذا بالإضافة الى وجود جامعة برلين التقنية بالجونة التي تعد ملتقى للطلاب المصريين والألمان ومن مختلف دول العالم وأيضاً المدرسة الألمانية وإقامة فرع جديد لمعهد جوتة بمدينة الغردقة في الفترة القادمة.

 

أشار فيليب موبى خلال ورشة العمل "التحديات التى تواجه الصحافة البيئية فى زمن مواقع التواصل الاجتماعي" و تهدف  الى استغلال السوشيال ميديا فى العمل على حماية البيئة  كوسيلة جديدة بجانب الصحافة التقليدية والإلكترونية  و القنوات الفضائية  ان العديد من الألمان تأثروا لما تعانيه الكائنات البحرية بسبب الاكياس و الأدوات  البلاستيكية  منها السلاحف التى عثر على الماصات ( الشاليمو ) فى أنوفها و الحيتان التى وجدت نافقة و معدتها مكتظة بأكياس البلاستيك و تدهور الشعاب المرجانية   .. مما دفع بالقرار الهام بحظر تداول البلاستيك ذات الاستخدام الواحد و الذى أشادت به المؤسسات الدولية البيئية و السياحية و تصدرت معظم وسائل الاعلام العالمية .

 

اشار فوزى عبد الحليم الكاتب المتخصص فى الشأن البيئي خلال ورشة العمل الى أن كارثة البلاستيك قد اصابت أنحاء الكرة الارضيّة حتى انه تولدت جزيرة كبرى من البلاستيك شمال المحيط الأطلنطي، معتبراً ان تلك الظاهرة المدمرة تعتبر أهم قضية بيئية بعد ظاهرة التغير المناخى لأنها تقضى على الموارد الطبيعية وهي سبب العديد من الأمراض للبشر و لجميع الكائنات الحية، خاصة أن ٩٪‏ فقط من البلاستيك يتم تدويره و تترامى الـ٩١٪‏ في التربة و البحار والأنهار علماً بأنه يتم إنتاج ٥ تيريليونات شنطة سنوياً في العالم.

 

وقد تم مناقشة سبل طرح القضايا البيئية على مواقع التواصل الاجتماعى مع مختلف وسائل الاعلام بين الصحفيين المصريين والألمان وكيفية تفاعل مستخدمى السوشيال ميديا واختيار نماذج من الظواهر البيئية وتجربتها عملياً ومدى اهتمام الناس بتلك الظواهر والمشاركة فى مواجهتها من خلال الإحصائيات فى مصر والعالم.