السبت 19 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الطفل العائد من معسكرات التطرّف يوجه رسالة بليغة للعالم.. تعرف عليها

الطفل العائد من معسكرات التطرّف يوجه رسالة بليغة للعالم.. تعرف عليها
الطفل العائد من معسكرات التطرّف يوجه رسالة بليغة للعالم.. تعرف عليها

شرم الشيخ - أيمن عبدالمجيد

«لا يوجد مستحيل، والعظماء لم يُخلدوا في التاريخ لما تركوه من ثروات، ولكن لقلوبهم وما قدموه للآخرين».



كانت هذه هي رسالة ميشيل، ذلك الشاب، الذي أسقطه الجوع والفقر في براثن الجماعات المسلحة، التي جندته فحمل السلاح في سن الطفولة، وعاني الآلام التي لا تحتمل، قبل أن يفر منهم ليعود لأسرته ويضطرون للجوء إلى المخيمات ومعاناتها.

 

 

ميشيل قال: لست التجربة الوحيدة، فهناك آلاف الأطفال حول العالم مجندون ويحملون السلاح في صراعات، بينهم ٤٠% فتيات في سن الطفولة، داعيًا العالم لإيجاد حلول جذرية من خلال محاربة الفقر والجوع وانتشار الأسلحة الحقيقية حول العالم.

ميشيل قال في الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم: «لا احكي لأستجدي عطفكم، بل لأعالج نفسي، فدائمًا ابتسم رغم الألم، أبي قاوم لكنهم قتلوه».

ميشيل: «أبي دائمًا كان يقول لي: لا يوجد مستحيل، والعظماء لم يُخلدوا في التاريخ لما تركوه من ثروات، ولكن لقلوبهم وما قدموه للآخرين».