السبت 22 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

نسمة ومهند ورحمة.. مصور يدعم ذوي الهمم بـ"الفوتوسيشن"

نسمة ومهند ورحمة.. مصور يدعم ذوي الهمم بـ"الفوتوسيشن"
نسمة ومهند ورحمة.. مصور يدعم ذوي الهمم بـ"الفوتوسيشن"

كتبت - مروة فتحي

بكاميرته الخاصة قرر المصور محمد عاطف أن يحارب التنمر الذي يتعرض له كثير من فئات المجتمع، وأن يدعم ذوي الهمم للعمل على دمجهم في المجتمع ليشعروا بالتلاحم وعدم الاختلاف، لتوصيل رسالة بأن لديهم مواهب تفوق قدرات الأشخاص العاديين، ومنهم نسمة يحيى، بنت المنصورة صاحبة الـ20 عاما التي تشق رحلتها الصعبة مع قصر القامة، حيث إن طولها 105 سم، ولكنها حاربت كل المعوقات حتى تدخل الجامعة «الفرقة الثانية كلية تربية قسم إعلام»، كما أنها أصبحت أول عارضة أزياء لقصار القامة.



خضعت نسمة لجلسة تصوير بعدسة محمد عاطف وارتدت فستانا كلاسيكيا يعود لخمسينيات القرن الماضي من تصميم إنجي كساب وماكياج حنان إبراهيم، لتعد بذلك أول واحدة من قصار القامة تعمل «سيشن»، هدفه الدعوة لتوفير أزياء تناسب قصار القامة والأقزام في المحلات.

 

 

تقوم نسمة باختيار استايل ملابسها وألوانها، إلى جانب السيشن، فكانت تلك الأسباب التي جعلتها تختار أن تكون عارضة أزياء رغم اختلاف قواعد اختيار عارضات الأزياء.

وأكدت أنها قررت أن تلعب الرياضة وتقدم محاضرات دعم نفسي، ودخول مجال الأزياء وذلك من أجل تشجيع أكثر من ٢٠٠٠ شخص من قصار القامة لديهم إحباط من المجتمع.

تجد نسمة صعوبة في العثور على ملابس تليق بها كفتاة جامعية، موضحة: "اكتشفت إننا قصار القامة عددنا كبير في مصر ومفيش لبس يليق بينا في المحلات، ونضطر نشتري من ملابس الأطفال، كما أن مصممي الأزياء لا يهتمون بمقاساتنا"، مضيفة: “ملابس الأطفال لا تناسب سني، وملابس الآنسات ضخمة عليّ واضطر في الذهاب إلى ترزي لضبطها على مقاسي”، فقررت أن تبتكر أزياء وتفصلها في بلدتها.

 

 

يحرص محمد عاطف على دعم ذوي القدرات الخاصة، وقد بدأ الأمر منذ أن التقط بعض الصور التي هزت مشاعر متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قام بالتقاط صور لأطفال متلازمة داون، وهم يرتدون ملابس فرعونية خلال فعاليات كأس الأمم الإفريقية، وكنوع من الدعم المعنوي وإحساسهم بأنهم غير مختلفين، بل يمكن لهم أن يكونوا الأفضل التقطت عدسته صورا للطفل مهند عماد، من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي كرمه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرًا في احتفالية "قادرون باختلاف"، والملقب بـ"سفير الطفولة" لجلسة تصوير هزت مشاعر رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

 

وبالإضافة إلى نسمة ومهند، التقط المصور بعدسته صورا للمذيعة رحمة خالد، وهي شابة مصرية عشرينية استطاعت أن تكسر المألوف؛ لتصبح أول مذيعة مصابة بمتلازمة داون، وقد توجت بلقب المرأة الأكثر تأثيرًا لعام 2015، والتقط محمد عاطف لها صورا تشبه جلسة التصوير التي تخضع لها النجمات والمشاهير ليبرز فيها براءتها وجمالها الخلاب.