الجمعة 29 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

العثور على جثة طفل رضيع مذبوحًا؟

عثر الأهالى على جثة طفل رضيع مذبوحًا بمقابر النجيلى التابعة لمركز شرطة المحمودية بمحافظة البحيرة.



 

تلقى اللواء مجدى القمري مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة، إخطارًا من العميد أيمن داوود مأمور مركز شرطة المحمودية، ببلاغ من الأهالى بالعثور على جثة طفل رضيع مذبوح من الرقبة وملقى بمقابر النجيلى بدائرة المركز.

 

على الفور انتقل ضباط المباحث الجنائية بالبحيرة، بإشراف اللواء محمد شرباش لمكان البلاغ، وبمعاينة الجثة تبين للرائد كريم الخولى رئيس مباحث المحمودية، أنها لطفل حديث الولادة عمر يوم وبه جرح قطعى بالرقبة.

 

تم تشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه، وتوصلت جهود البحث، إلى أن وراء الجريمة نورهان 17 عامًا وشقيقتها نادية 21 عامًا ربة منزل، وأضافت التحريات ارتباط الأولى بعلاقة غير شرعية مع عاطل، حملت على إثرها سفاحًا وعند وضعه اتفقت مع شقيقتها على التخلص منه خشية من افتضاح أمرها، وقاموا بذبحة بسكين وألقو به وسط المقابر، حتى تم العثور عليه وتم ضبط المتهمين واعترفوا بارتكاب الواقعة.

 

تحرر المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة، قرر المستشار أحمد عبدالوارث رئيس النيابة، حبس المتهمين بقتل طفل رضيع وإلقاء جثته بمقابر النجيلى التابعة بالبحيرة 4 أيام على ذمة التحقيقات.