الجمعة 29 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أكاديمية البحث العلمي تطلق "الهاكاثون المصري الافتراضي" الأول لمكافحة فيروس كورونا

 



أطلقت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، اليوم الأحد، مبادرة الهاكاثون "هو حدث يجتمع فيه مبرمجو الكمبيوتر وغيرهم لتطوير البرمجيات" المصري الافتراضي لمكافحة فيروس كورونا المستجد (هاكاثون ضد الوباء) بالشراكة مع وزارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والصحة والسكان.

 

 

وأوضح الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية، أن تحول فيروس كورونا المستجد (COVID-19) في شهور قليلة من مجرد مرض مستجد لوباء خارج عن السيطرة أصاب كل دول العالم، تسبب في أقل من 100 يوم فى خسائر اقتصادية غير مسبوقة عبر التاريخ، وخسائر بشرية ورعب وهلع كما لو كنا فى حرب عالمية ثالثة.

 

 

ومنذ الإعلان عن الوباء تبنى مجلس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، خطة استثنائية وطارئة لتوظيف البحث العلمي والقدرات العلمية المصرية لمجابهة الوباء، ورصد المجلس 30 مليون جنيه لهذه الخطة، وبدأت الأكاديمية تنفيذ الخطة بتصنيع المعقمات والمطهرات، من خلال تحالف البتروكيماويات لمعاونة الدولة فى تطهير المنشآت، ثم إطلاق مبادرة "طبق فكرتك" ثم طلب حلول تكنولوجية سريعة لبعض التحديات المحددة، من خلال بوابة بنك الابتكار المصري، واليوم إطلاق مبادرة أول هاكاثون مصري إفتراضى لمكافحة كورونا، وذلك بالشراكة مع وزارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والصحة والسكان، والجامعات والمراكز والمعاهد البحثية المصرية، ومؤسسات المجتمع المدني. 

 

وأضاف صقر أن "هاكاثون ضد الوباء"، هي مبادرة وطنية لتوحيد الجهود والموارد، واستخدام سلاح العلم والتكنولوجيا في مواجهة الوباء، والمساعدة في الحد من انتشار الفيروس في مصر، وإيجاد الحلول التكنولوجية اللازمة للتعامل مع الأخطار الناتجة في حالة تفشي الفيروس، وجاء دور البحث العلمي لمعاونة الدولة، فى واحدة من أكثر الأزمات خطورة وتأثيرا على المجتمع العالمي.

 

 

ويستهدف الهاكاثون المصري الافتراضي الأول، مهارات وإبداع الشباب المصري الخبراء وغيرهم لإيجاد حلول تكنولوجية ذكية للتحديات التي تواجهنا، ويقدم جميع أنواع الدعم الفني والتقني والمادي للأفكار الفائزة، وسيجتمع "افتراضيا" العديد من المطورين والمبدعين بشكل مكثف، لتطوير أكثر من 120 فكرة ومشروع في النسخة الأولى من كافة المجالات التكنولوجية المختلفة، للخروج بأفضل الأفكار العملية، والمبادرة في تطبيقها وتنفيذها ومد المجتمع بها في أسرع وقت.

 

 

كما يقدم الهاكاثون الدعم الكامل في كل صوره، حيث يتم تقديم دعم فني بأفضل الخبراء المتخصصين في كافة المجالات العلمية، والدعم التقني بأكثر من 20 معمل تكنولوجي متخصص في جميع أنحاء الجمهورية، لتنفيذ الأفكار وتطبيقها والدعم المالي اللازم للتنفيذ، والجوائز العينية، حيث يقدم الهاكاثون إجمالي جوائز بقيمة 500 ألف جنيهًا، مقدمة من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ومؤسسة مصر الخير، ومبادرة مصر تصنع الإلكترونيات، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

 

 

ويركز على نظم الدعم الطبي والرعاية الصحية - إدارة التليفيات -  التعليمات الوقائية والتوعوية - عمليات العزل والحجر الصحي، وتتمحور الأفكار والمشاريع لإيجاد أفضل الحلول الذكية، لتطوير ودعم تلك الموضوعات.