السبت 11 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

في 7 محافظات

"بلان" تقدم منح نقدية لـ 3500 أسرة لمواجهة "كورونا"

أجرت هيئة بلان إنترناشيونال إيجيبت المعنية بحقوق الطفل تقييمًا سريعًا للاحتياجات لتصميم وتنفيذ خطة استجابة تهدف بشكل عام إلى المساهمة في منع انتشار فيروس كورونا والتخفيف من حدة ومعالجة التأثير العاطفي والاجتماعي و الاقتصادي للأزمة على عامة الناس وخاصة الفتيات والشابات الأكثر تهميشاً والمجتمعات  التي تعمل بها الهيئة.



 

ويعد الأمن الاقتصادي أحد مجالات التركيز الرئيسية لاستجابة اللهيئة ؛ كما صرح بذلك مدثر صديقي ، مدير بلان إنترناشيونال ايجيبت.  وأكد صديقي أن "جائحة فيروس كورونا له آثار مدمرة على سبل المعيشة ، وخاصة في السياقات الهشة والمتأثرة بالأزمات. مع انهيار سبل المعيشة ، سوف يتدهور الأمن الغذائي للأسر ، مما يؤدي إلى زيادة الجوع وسوء التغذية ، خاصة للأطفال. من المرجح أيضًا أن يزيد الضغط الاقتصادي من استراتيجيات التكيف السلبية ، بما في ذلك  اللجوء لعمالة الأطفال. كما أنها أحد العوامل التي تزيد من خطر العنف الأسري والعنف ضد الأطفال".

 

 

 

تبنت الهيئة نهجًا شاملاً في الاستجابة للتأثيرات الاقتصادية الثانوية لفيروس كورونا ، حيث اقترن بالمساعدة النقدية أنشطة رفع الوعي والدعم النفسي والاجتماعي. مع فقدان العديد من الأسر الأكثر تهميشا ًدخلها وأعمالها ، قامت  الهيئة بتوزيع منحة نقدية بقيمة 500 جنيه مصري على الأسر التي تعولها امرأة ، والأسر التي لديها أطفال ذوي إعاقة ، والعمالة المؤقتة ، والأسر التي تتأثر فرص توليد الدخل من تفشي فيروس كورونا (أي الوفاة أو العزلة أو إجراءات الحجر الصحي) والأسر التي لديها أطفال في مراحل التعليم الانتقالي.

 

يتم تنسيق عملية توزيع المنح النقدية مع مكتب البريد بموجب بروتوكول التعاون بين بلان إنترناشيونال  ايجيبت ومكتب البريد المصري ، كما أكد صديقي.

 

  يعد مكون رفع الوعي جزءًا لا يتجزأ من استجابة الهيئة.  حيث يتم  إرسائل رسائل توعية عبر الهواتف المحمولة ومنصات وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الوسائل للأسر  التي تتلقى المنح النقدية   بهدف تزويدهم بالمعرفة حول كيفية إدارة دخلهم على أفضل وجه وكيفية حماية أنفسهم وعائلاتهم من فيروس كورونا.  كما يتم التركيز بشكل خاص على زيادة الوعي بشأن الاحتياجات الخاصة للفتيات والنساء والتي يتم تجاهلها في الغالب أثناء الأزمات ، ولا سيما الإحتياجات المتعلقة  بالنظافة الشخصية أثناء  الدورة الشهرية واحتياجات الصحة االإنجابية وذلك سعياً وراء وضع مثل هذه الاحتياجات على رأس الأولويات أثناء إدارة الدخل. 

 

 

 

هذا وقد أكد صديقي  أنه في حين أنه من المخطط أن تستفيد 3500 أسرة في 7 محافظات من الجولة الأولى من المنح النقدية ، يستهدف مكون التوعية والدعم النفسي والاجتماعي للاستجابة السكان على مستوى الدولة من خلال تنسيق استجابة المنظمة مع كيانات حكومية وغير الحكومية وخاصة وزارة التضامن الاجتماعي والمجلس القومي للسكان.

 

 

جدير بالذكر أن مجالات استجابة  بلان انترناشيونال إيجيبت لفيروس كورونا هي حماية الطفل في حالات الطوارئ (CPiE) والصحة الإنجابية (SRH) والعنف القائم على النوع الاجتماعي (GBV) والتعليم في حالات الطوارئ (EiE).