الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بعد هروب أردوغان إلى قصر العاصمة.. الصحافة تحذر الأتراك من السفر إلى أنقرة

حذر الصحفي التركي الشهير محمد أجت، من خطورة السفر في الوقت الحالي على متن الخطوط الجوية التركية، وبخاصة الانتقال من المحافظات المختلفة إلى أنقرة، في ظل تفاقم وباء كورونا بالبلاد، مشيرًا إلى تأكيد السلطات أن الرئيس رجب طيب أردوغان نفسه ربما لن يغادر قصره بالعاصمة حتى نهاية العام.



 

ويأتي هذا التحذير بعد تصريح المتحدث الرسمي باسم الجمهورية، إبراهيم كالن، ببقاء رئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان في أنقرة لفترة غير محددة، كما أنه لا ينوي السفر في الفترة الحالية سواء داخل تركيا أو خارجها.

وأفاد أجت الكاتب في جريدة «يني شفق» أن الرئيس رجب طب أردوغان قد أجل كل رحلاته سواء الداخلية أو الخارجية، وأنه لا ينوي مغادرة أنقرة في الوقت الحالي، ومن المحتمل أن لا يجري أي زيارات دولية لمدة عام.

ويبدو أن تحذير أجت للمواطنين ليس خوفًا على حياتهم أو ما شابه، بل من أجل حماية أردوغان في عرينه الجديد بأنقرة، حيث قرر الرئيس الانتقال إلى قصره في أنقره المكون من 1100 غرفة. 

وكان الكاتب التركي الشهير أمين تشولشان، قد تساءل في مقالة بعنوان «رسالة صريحة إلى أردوغان»، عن عدم انتقال أردوغان إلى قصره في أنقرة المكون من 1100 غرفة، في الوقت الذي انتشر فيه فيروس كورونا بإسطنبول، مشيرًا إلى أن هناك سرًا وراء الأمر، ولكن يبد أن أردوغان كان ينتظر الوقت المناسب لينتقل إلى مخبئه  في أنقرة.