الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
كورونا كوم النور

كورونا كوم النور

ما إن عرفت أن - لجنة إدارة الأزمة- بقريتي كوم النور التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية،قد تعرضت لهجوم حاد بأحد مدفعيات الفيس بوك حتى دعوت الله أن ينجيهم من –دار إفتاء الشائعات – السوشيال ميديا سابقا،فليس لدينا لجنة اخري نتباهى بها بين الأمم.



 

 

"لجنة الأزمة" قررت طوعا وليس قسرا أن تمد يدها لتساعد الأهالي في تجاوز أزمة كورونا،سواء بتوفير الكمامات بأقل الأسعارأو المطهرات أو المعقمات أو حتي التواصل مع مسؤولي الإدارت الطبية،لمساعدة المصابين سواء في العزل المنزلي اوالحجر الطبي،حتي يفلت الأهالي من قبضة الفيروس اللعين،الذي يجعلك تتذوق الموت آناء الليل وأطراف النهار،في مواجهة تحسب بالدقائق والساعات.

 

 

"فكوفيد 19" كما يروي تفاصيله أحد المصابين : ليس نزهة أو وعكة عابرة،أنه سفاح يزرع صدرك بألغام تتفجر كلما سعلت -وهو سعال لا ينقطع- فيحيل صدرك إلى أشلاء من دماء تسيل الى فمك.

 

 

  فيروس لا يرحم فبعدما ينهي تنفيذ انفجاراته المتوالية في صدرك،حتي لا تقوى على تحريك يد واحدة لحمل منديل تجفف به فمك من الدماء،فاذا به يعبث بالهواء الذي تتنفسه بصعوبة،فيمارس هوايته اليومية بخنقك بين الحين والآخر إلى أن تكاد تودع الحياة او يغمى عليك،ويُطبق على راسك الى درجة تشعر معها انه سينفجر من شدة الألم.

 

 

ولمن لا يتخيل فالتنفس الإصطناعي ليس قناع أكسجين تضعه على وجهك! وأنت تلعب بهاتفك وتدردش عبر الماسنجر حتى يمر الوقت،إنما أنبوب غليظ يدخل بألم من الفم ويعبر القصبة الهوائية ليصل إلى مفترق الرئتين والعملية تحتاج تخديرًا كلياً،والتنفس حسب وتيرة معينة تفرضها الآلة التي تضخ الهواء لصدرك.

 

 

فبديهي من يقرأ دفتر احوال المصاب بكورونا والسطور سالفة الذكر يعرف قيمة هذه اللجنة ومن علي شاكلتها في ربوع المحروسة[إلا] أنك تفاجأ بعقدة نفسية قد اخرجها بعض الأفراد الذي لا يؤمنون إلا بتفشي البغي، وفساد الذمم، وأن كل الحقائق "مطويات بيمينه" يتهم فيها أفراد "كتيبة الخير" بما ليس فيهم ولا عليهم.

 

 

هؤلاء الأفراد –بصفة عامة- يقدمون أحدث صيحات المزايدة والتحيزات الأيديولوجية –حتي في عمل الخير والسعي له – واصبح هذا النهج سمة يطلون بها علينا من منفذ بيع تجارتهم الخاسرة علي السوشيال ميديا وهي: إثارة البلبلة، وبيع التهم، وتوزيع محاضرات الشرف والأمانة، ثم يدلف إليك بأحاديث "كشف حساب لجان الخير" وإذا سألته عن أي كشف حساب يتكلم؟ ولماذ لا يبادر بعمل الخير وتشكيل لجان خدمية تطوعية بقيادته الشريفة النزيهة؟ فإذا به يظل وجهه مسودا وهو كظيم يتواري من القوم من سوء ما سأل عنه!  فلا يرمم نواقصه ولا يعتذرعما وقع فيه!

 

 

لذلك نقول لأهل الخير طبتم وطاب ممشاكم وإنا في ظهوركم لمساندون،ولهؤلاء نقدم وسام الإحترام ونحن نعلم أنكم لا تريدون جزاء ولا شكورا" أسامه سمري..محمد السعيد بدير..محمد فتحي الديب..رامي زيادة..خالد ابو عيش..محمود العرابي،هاني ابو النصر،محمد حاتم أمين ، احمد فنا، محمود عادل ابو النصر،محمد الدليل،اسلام قدري،محمد اسامة سمري،محمود الزين، احمد الحسيني بدير، يوسف الشلتاوي، محمود الشربيني،مصطفي العرابي، احمد الادغم،السعيد يحيي،محمد عبد الله شعيب،محمد عادل حجر،محمد فتحي،محمد جويلي،احمد حاحا ".