الجمعة 7 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ليببا تستعد لاستضافة أول مباراة دولية بعد 7 سنوات من الحظر على الملاعب

يستأنف المنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم نشاطه الكروي يوم 17 مارس الجاري، استعدادا لمواجهته أمام المنتخب التونسي في الخامس والعشرين من شهر مارس ، بملعب شهداء بنينا الدولي ببنغازي، ضمن منافسات الجولة ما قبل الأخيرة لتصفيات «كان»، وهي أول مباراة دولية رسمية تقام بالملاعب الليبية بعد رفع الحظر المفروض على الملاعب هناك منذ قرابة السنوات السبع.



 

وذكرت بوابة الوسط الليبية اليوم السبت، أنه سيتم الإعلان خلال الأيام القادمة عن قائمة المنتخب التي اختارها المدرب المونتينيغري زوران فيليبوفيتش ، حيث ستكون مباراة تونس رابع مباراة دولية رسمية للمنتخب الوطني تحت قيادة المدرب زوران، الذي سبق أن أشرف لأول مرة على تدريب وقيادة فرسان المتوسط في ثلاث مباريات رسمية متتالية خاضها ضمن نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين «شان» الكاميرون، استهلها بتعادل سلبي أمام النيجر دون أهداف وتعادل إيجابي بهدف لهدف أمام الكونغو الديمقراطية، وخسارة أمام الكونغو برازافيل بهدف مقابل لا شيئ .

 

وقبل المواجهة المقبلة أمام منتخب تونس ضمن تصفيات الجولة الخامسة وهي الجولة ما قبل الأخيرة لحساب المجموعة العاشرة لتصفيات «كان»، يتصدر المنتخب التونسي لائحة ترتيب المجموعة برصيد عشر نقاط، ، يليه منتخب غينيا الاستوائية برصيد ست نقاط ، وتحتل تنزانيا المرتبة الثالثة برصيد أربع نقاط ، بينما يأتي المنتخب الليبي في آخر ترتيب فرق المجموعة برصيد ثلاث نقاط .

 

ولن تكون مهمة زوران مع المنتخب الليبي سهلة كما يتخيلها البعض، حيث يوجد «فرسان المتوسط» في موقف صعب في مجموعته الحالية بالتصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2021 ، ويحتاج منتخب ليبيا إلى الفوز في المباراتين أمام كل من تونس وتنزانيا، ولا بديل أمامه سوى ذلك للحفاظ على فرصه في التأهل.

 

كما أن المنتخب الليبي يحتاج أيضا إلى مساندة من باقي الفرق في المجموعة للتأهل، حيث يطمع في أن يخسر منتخب غينيا الاستوائية الوصيف الحالي للمجموعة برصيد ست نقاط في مباراته أمام تونس، وأن يتعادل أو يخسر أمام تنزانيا صاحب المركز الثالث برصيد أربع نقاط.