عاجل
الأحد 23 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
القدس عربية
البنك الاهلي

رئيس وزراء الأردن يؤكد أهميَّة المؤتمر الدولي للاستجابة الطارئة في غزة لحشد الدَّعم الإنساني

رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة
رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة أهميَّة المؤتمر الدولي للاستجابة الطارئة في غزة في حشد الدَّعم الإنساني وتنسيق وصول المساعدات الإنسانيَّة إلى قطاع غزَّة بشكل فوري وشامل ومستدام..مشددا على ضرورة فتح جميع المعابر لإيصال هذه المساعدات.



جاء ذلك خلال لقاء الخصاونة اليوم  على هامش مؤتمر الاستجابة الإنسانيَّة الطَّارئة لغزَّة المنعقد في البحر الميِّت مع رئيس الوزراء المغربي عزيز أخنوش ورئيس حكومة تصريف الأعمال في الجمهوريَّة اللُّبنانيَّة نجيب ميقاتي كل على حدة.

وأكَّد الخصاونة ، خلال لقائه نظيره المغربي بحضور سفير المملكة المغربيَّة لدى الأردن فؤاد أخريف ، عُمق العلاقات الأخويَّة التي تجمع البلدين الشَّقيقين والحرص على تعزيزها في مختلف المجالات تجسيداً لرؤى قيادتيهما الحكيمتين الملك عبدالله الثَّاني وأخيه الملك محمَّد السَّادس.

وأشاد رئيس الوزراء الأردني بمشاركة المغرب في مؤتمر الاستجابة الإنسانيَّة الطَّارئة لغزَّة فيما وضع نظيره المغربي بصورة الجهود التي يبذلها الأردن بقيادة الملك عبدالله الثَّاني لوقف العدوان فوراً على قطاع غزَّة وإيصال المساعدات الإنسانيَّة بشكل شامل ومستدام والانتقال إلى أفق سياسي غير قابل للعكس وفق مواقيت زمنيَّة واضحة يُفضي إلى تجسيد حلِّ الدَّولتين وإقامة الدَّولة الفلسطينيَّة المستقلة على خطوط الرَّابع من يونيو لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقيَّة.

وبدوره..أعرب رئيس الوزراء المغربي عن تقديره لعُمق العلاقات الأخويَّة التي تجمع البلدين الشَّقيقين والحرص على إيجاد آفاق أوسع للتَّعاون بما يخدم رؤى قيادتيهما الحكيمتين ومصالح البلدين والشَّعبين الشَّقيقين.

وأبدى تقديره لجهود الأردن بقيادة الملك عبدالله الثَّاني في استضافة مؤتمر الاستجابة الإنسانيَّة الطَّارئة لغزَّة ودوره الكبير في إيصال المساعدات الإنسانيَّة وتنسيق وصولها إلى قطاع غزَّة منذ بدء العدوان وحتى اليوم بالتَّزامن مع دوره الدِّبلوماسي والسِّياسي للوقف الفوري للعدوان.

وفي لقاء منفصل برئيس حكومة تصريف الأعمال في الجمهوريَّة اللُّبنانيَّة نجيب ميقاتي بحضور وزير الخارجيَّة اللُّبناني عبدالله بوحبيب..أكد الخصاونة ونظيره اللُّبناني الحرص على إدامة العلاقات المتميِّزة بين البلدين الشَّقيقين وتعزيز التَّعاون الثُّنائي في مختلف المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشَّعبين الشَّقيقين.

وشدد رئيس الوزراء الأردني على استمرار دعم الأردن بقيادة الملك عبدالله الثَّاني للجمهوريَّة اللُّبنانيَّة الشَّقيقة لمواجهة التَّحديات وتعزيز الاستقرار وتحقيق تطلُّعات الشَّعب اللُّبناني الشَّقيق.

وبدوره..عبَّر ميقاتي عن تقدير الجمهوريَّة اللُّبنانيَّة لمواقف الأردن بقيادة الملك عبدالله الثَّاني الدَّاعمة للبنان في مواجهة التحدِّيات وتحقيق الاستقرار..مشيداً بالمستوى المتميِّز الذي وصلت إليه العلاقات الأخويَّة بين البلدين الشَّقيقين.

وثمَّن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية مواقف الأردن المشرِّفة بقيادة الملك عبدالله الثاني تجاه قضايا المنطقة وفي مقدِّمتها القضيَّة الفلسطينيَّة والجهود التي يبذلها لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزَّة وضمان وصول المساعدات الإنسانيَّة..مشيداً في هذا الصَّدد باستضافة الأردن لمؤتمر الاستجابة الإنسانيَّة الطَّارئة لغزَّة ودوره في تنسيق الجهود الدَّوليَّة لضمان وجود آليَّة فاعلة ومستدامة تضمن وصول المساعدات

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز