الثلاثاء 28 يناير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مصادر: تفاصيل جديدة ومثيرة في حادث ذبح عروس المنوفية.. (فيديوهات)

مصادر: تفاصيل جديدة ومثيرة في حادث ذبح عروس المنوفية.. (فيديوهات)
مصادر: تفاصيل جديدة ومثيرة في حادث ذبح عروس المنوفية.. (فيديوهات)

كتب - عادل عبدالمحسن

تطايرت معلومات وأقاويل كثيرة حول ذبح عروس المنوفية، وإصابة العريس بطعنة في البطن ليلة الدخلة، حيث نقلت العروس جثة هامدة إلى مستشفى الباجور العام، بينما  نقل العريس محمد محمود 29 سنة إلى مستشفى بنها الجامعي، حيث يرقد في غرفة العناية المركزة لتلقي العلاج من الطعنة التي تلقاها في البطن.



حسب مصادر طبية في المستشفى الجامعي، فإن العروس القتيلة طعنت العريس بسكين في البطن فقام بذبحها.

فى حين ترددت معلومات بأن أحد أقارب العريس المصاب بطعنة فى البطن، أفاد بأن العريس اعترف بقتل عروسه بعد ساعات قليلة من زفافهما، عندما أبلغت العروس أقاربها بأن العريس لم يقم بمهامه الزوجية فى ليلة الدخلة، مما اعتبره فضيحة واستشاط غضباً وقتلها.

وفي مقطع "فيديو" من كاميرات المراقبة يظهر العريس يتكئ على شابين ويضغط على مكان الإصابة في البطن، أثناء خروجهم من المنزل والسير في الشارع في طريقهم إلى مستشفى بنها الجامعى بالقليوبية، ولم يذهبوا لمستشفى الباجور العام، الأقرب إلى محل إقامتهم.

كما لم تظهر كاميرات المراقبة، وجود أي حركة مريبة في الشارع وتردد غرباء على منزل العروسين، وقت وقوع الحادث، ما يشير إلى أن مرتكب الواقعة من داخل المنزل، وبعلم أقارب المصاب، حيث خرجا يسندانه والذهاب به إلى المستشفى وترك القتيلة غارقة في دمائها.

 

وبرر الأهالى  ذهاب المصاب وأقاربه إلى المستشفى الجامعي ببنها وعدم ذهابهم إلى "الباجور العام" حتى لا يحدث اشتباك مع أسرة العروس المذبوحة.

وكانت الروايات قد تضاربت حول الحادث ولكن في آخر فيديو سجلته "بوابة روزاليوسف"

مع أسرة القتيلة أكدوا عدم معرفتهم بالقاتل وأن أجهزة التحقيق وحدها من تتوصل إلى الجاني والقصاص منه.

 

 

كان اللواء محمد ناجي أباظة، مدير أمن المنوفية، قد تلقى إخطارًا من مستشفى الباجور العام، يفيد استقبال منار عادل الأقرع 19 عامًا، جثة هامدة في يوم صباحيتها وتشير المعلومات إلى أن القاتل زوجها محمد محمود 29سنة، وتحرير محضر رقم 13633 جنح الباجور، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات. 

وتبين من خلال تقرير الطب الشرعي للعروس المتوفاة، أن العروس مازالت بكرا عذراء لم يدخل بها زوجها، والذي يرقد حاليًا بمستشفى بنها الجامعي ورفض أن يدلي بأقواله في الحادث.