الأربعاء 26 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | "فتاتا المنصورة": برأنا المتهمين وننتظر ضبط الجناة الحقيقيين
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"فتاتا المنصورة": برأنا المتهمين وننتظر ضبط الجناة الحقيقيين

"فتاتا المنصورة": برأنا المتهمين وننتظر ضبط الجناة الحقيقيين
"فتاتا المنصورة": برأنا المتهمين وننتظر ضبط الجناة الحقيقيين

الدقهلية - مي الكناني

كشفت زهرة، الفتاة التي تعرضت للتحرش بمدينة المنصورة، خلال احتفالات رأس السنة، حقيقة تنازلها وصديقتها عن المحضر وإخلاء سبيل المتهمين.



وقالت إنهما لم تتنازلا عن القضية، لكنهما أكدتا للنيابة أن المتهمين ليسوا ممن تعدوا عليهما، وهناك متهمون آخرون غير المقبوض عليهم.

 وأضافت لـ"بوابة روزاليوسف"، أنها طالبة بكلية الهندسة جامعة المنصورة، وصديقتها طالبة بكلية التربية، ومقيمتان بالمدينة مع أسرتهما، وكانت المرة الأولى التي تقضيان فيها مناسبة رأس السنة بها، حيث إنهما معتادتان على السفر والاحتفال خارج مصر.

وأوضحت أنها يوم الواقعة كانت تسير رفقة صديقتها بشارع الجمهورية في طريقهما للاحتفال رفقة مجموعة من أصدقائهما بأحد المطاعم، وفوجئت بمجموعة كبيرة من الشباب يسيرون خلفهما ويعاكسهما، حتى وصلتا لمحل هواتف وطالبهما مالكه بالدخول والاحتماء داخله، وما أن رأى زيادة العدد في الخارج طالبهما بالخروج، خوفا من التجمهر.

وتابعت قائلة: "دخلنا بيوتي سنتر جمبه لقيناهم بيخطبوا على البوابة من بره عايزين يدخلوا علينا، وصحاب المكان خافوا، وكلمنا صحبنا بره ومعرفوش يدخلوا من الزحمة، وأهلي حاولوا يصبروني على اللي حصل بس أكيد زعلانين، وفي النيابة قلت إن مش هما دول اللي اتحرشوا بينا، وعايزة يتقبض على اللي عملوا كدا ويبقوا عبرة".

فيما أكدت صديقتها مي، أن ما حدث يعتبر "تخلف" من المجتمع ولا علاقة له بالملابس التي كانت ترتديها، قائلة: "لو لبسي السبب ربنا أمرهم بغض البصر، ودا احتفال ولبسي عادي مش أوفر".

وأكدت أنها تدرس بكلية التربية جامعة المنصورة، وتعيش رفقة أسرتها بالمدينة، لكنها تعتاد السفر لدبي حيث تعمل ممرضة عمليات تجميل وليزر.

وكانت النيابة العامة قررت إخلاء سبيل ٧ متهمين في واقعة التحرش الجماعي بفتاتين بمدينة المنصورة خلال احتفالات رأس السنة، وذلك بعدما أقرتا ببراءتهم، وأنهم ليسوا من ضمن من تعدوا عليهما.