الأحد 23 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"أطباء المنيا" تختصم المتسببين في حادث الطبيبات

"أطباء المنيا" تختصم المتسببين في حادث الطبيبات
"أطباء المنيا" تختصم المتسببين في حادث الطبيبات

المنيا- علا الحينى

أصدرت نقابة أطباء المنيا، بيانها الثاني، والذي تضمن 5 بنود حول حادث الطبيبات، الذي وقع بالطريق الصحراوي الشرقي، أمام مدخل بوابة الكريمات الأربعاء الماضي، وأسفر عن مصرع 3 طبيبات وسائق، وإصابة 11 طبيبة أخرى.



وأكد البيان أن حقا أصيلا للنقابة اختصام المتسببين عن الحادث لدى النائب العام وهو ما ستقوم به النقابة الفرعية خلال الساعات القليلة القادمة واصفة ما حدث بانه استخفاف بأرواح الطبيبات وتخبط وعشوائية.

وجاء نص البيان: مر علينا قرابة الأربعة أيام من وقوع الحادث الأليم الذي تعرضت له بناتنا وزميلاتنا طبيبات التكليف والذي ترتب عليه ما تعلمونه جميعًا، وصدر بناءً على أثره عدد من الإجراءات التي تبنتها النقابة للحفاظ على حق الزميلات، منها الميداني بالتحرك الفوري للمستشفيات المحال إليها الزميلات للاطمئنان على حالاتهن الصحية، وكذا الإسراع من إجراءات دفن الشهيدات، وهذا ما كنا نولي من أهمية في هذا التوقيت.

وتلا ذلك اجتماع عاجل أسفر عن إصدار بيان يحمل حزمة من القرارات والإجراءات العاجلة، ولضمان متابعة وتنفيذ هذه الإجراءات في هذا الإطار، وردًا على ما يتوارد من تساؤلات وردود أفعال، نود إيضاح، التأكيد قولًا واحدًا وصريحًا على توصيف الحادث وأسبابه بأنه تخبط وعشوائية في اتخاذ القرارات الإدارية وتعسف في تنفيذه واستخفاف بأرواح الأطباء.

وأكد البيان أن للنقابة حق أصيل دفاعًا عن حقوق الأطباء، في اختصام المتسببين في هذه المأساة، وهذا ما يجرى إتمامه بالفعل بالتقدم ببلاغ للنائب العام في غضون الساعات المقبلة كإجراء مبدئي، وأنه بعيدًا عن أي لغط مثار حول لقاء تليفزيوني غير موفق أو غيره، نؤكد أن الرأي الرسمي والصريح للنقابة هو ما أعلن رسميًا عقب الاجتماع العاجل الذي تم انعقاده في الخميس 16 يناير 2020.

وإقامة حفل تأبين للزميلات الشهيدات هو أيضا حق أصيل للنقابة الفرعية مع خالص الشكر للجهود المبذولة فهو أمر نحمده ونثمنه، غير أن تحديد هذا الموعد تحكمه إجراءات وأولويات على سبيل المثال لا الحصر، ترك متسع من الوقت لأهلية الشهيدات لتلقي العزاء وتجاوز الصدمة الأولى.

واختتم البيان ان النقابة تثمن حمية وحماس الأطباء مع زميلاتهم وتضامنا مع المهنة وما تعانيه باعتبار الحادث جزءًا من كل مطالبة بالالتفاف حول النقابة ومتابعة الإجراءات التي سيتم تنفيذها.