الأربعاء 12 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعرف على حصيلة خسائر ميليشيات أردوغان فى ليبيا ..اليوم

 لليوم الثامن..نجحت القوات المسلحة العربية الليبية، في صد هجوم الحشد الميليشياوي ومرتزقة أردوغان السوريين في محاور طرابلس "عين زارة " المطار" و"وادي الربيع."  



 

 

وتمكنت القوات حرق أكثر من" 7" سيارات مسلحة في محيط محور المطار، ومصادرة "دبابتين" و "6" آليات مسلحة من الميليشيات فى هجومها الفاشل على مطار .

 

 

كما تمكنت القوات المسلحة العربية الليبية، من سحب  "11" جثة للعدو من المرتزقة السوريين في محيط المطار، و "2" في محيط محور وادي الربيع.

 

 

وفى سياق متصل، نجحت سرية الكورنيت باللواء التاسع في استهداف تجمعات وآليات للميليشيات في "الرواجح  القره_بوللي" في شمال مدينة ترهونة، وكان الميليشياوي مصطفى المجعي الناطق باسم ميليشيا ما يسمي بعملية "بركان الغضب"، قد أعلن في تصريحات صحفية صباح اليوم، أن "ميليشيات حكومة فايز السراج غير الشرعية، بدأت قبل ساعة هجومًا من ثلاثة محاور على ترهونة"؛ مضيفًا أن "الاشتباكات لا تزال مستمرة وأن المحاور الثلاثة تتركز في منطقة القربولي (شمال ترهونة)". 

 

 

وفى غضون ذلك، أعلن منذ قليل المكلف بالمكتب الإعلامي للواء التاسع بشعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الليبي محمد الصادق، عن أبرز مستجدات الأوضاع العسكرية في مدينة ترهونة ومحيطها.

 

 

وأوضح الصادق، أن الميليشيات المدعومة بالمرتزقة والأتراك شنت صباح اليوم الأربعاء هجومًا من ثلاثة محاور على مدينة ترهونة وهما "محور الرحوميين، والقويعة، والرواجح"، لافتا إلى أن الهجوم كان بالمدفعية والأسلحة المتوسطة والثقيلة، وبغطاء من الطيران المسير التركي. 

 

 

وأكد الصادق، أن قوات الجيش الوطني الليبي تمكنت من صد الهجوم على المدينة، قائلًا: "سرية الكورنيت دمرت أكثر من 6 آليات مسلحة نوع 23 و14.5، ودبابة، ومدرعة لميس، وقواتنا لاحقت قوات الوفاق إلى ما قبل الطريق الساحلي، والطريق الآن خالٍ تماما بعد فرار القوات المعتدية إلى تاجوراء"، بحسب تعبيره.