الإثنين 25 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عبد المحسن سلامة يكشف موقفه من خوض انتخابات "الصحفيين"

أكد الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة – رئيس مجلس إدارة الأهرام – إن الصحافة لا تزال هي أكثر وسائل التواصل الاجتماعي خطورة وذات ثقل محلي وعالمي رغم كل الصعوبات التي قد تواجهها ومن ينكر ذلك الأمر يكتب نهايته بيده فعلى سبيل المثال دونالد ترامب الرئيس الأمريكي السابق أهمل الصحافة والاعلام وبعد خسارته في الانتخابات أيقن قيمة الإعلام والصحافة ودورها في تشكيل الخريطة السياسية لأي دولة. 



 

وتابع: "الصحافة المصرية في كبوة ولكنها لن تستمر طويلا وستظل المهنة موجودة وقوية خاصة مع عمليات التطوير والتحديث المستمرة لكل آلياتها خاصة مع تطوير محتوى المادة الصحفية والتركيز على المؤسسات وللنقابات".

 

وأشار عبد المحسن خلال الاحتفالية التي أقامها مكتب الاهرام بالإسكندرية بمناسبة تقلد الكاتب الصحفي فكري عبد السلام منصب رئيس النقابة الفرعية بعد فوزه في الانتخابات النقابة مؤخرا، إلى أن الصحافة المصرية تحتاج لشباب وشيوخ المهنة معا ولكن ما أفرغته الأزمة الاقتصادية ادى الي إصابة المهنة سلبا فيما يخص المد لشيوخ المهنة وتعيينات الشباب المتدرب. 

 

400 مليون جنيه أرباحا متوقعة لجامعة الأهرام 

وتحدث عبد المحسن خلال اللقاء الذي حضره جموع الصحفيين بالإسكندرية من كافة الصحف القومية والحزبية والمستقلة عن أن عمليات التطوير بمؤسسة الاهرام تشهد ازهى عصورها حيث تم زيادة كليات الاهرام بنسبة ٥٠٪ حيث أصبحت ٦ كليات بعد أن كانت ٣ كليات فقط وسوف يحقق هذا العمل ارباحا للمؤسسة تقدر بحوالي ٤٠٠ مليون جنيه هذا الى جانب مشروع ضخم تجاري وفندقي وسياحي ومجمع بنوك كل ذلك بهدف الاكتفاء الذاتي ماديا لمؤسسة الاهرام. 

 

توفير حوافز العاملين بالأهرام ذاتيا 

وأوضح "عبد المحسن" إن التفكير السليم يؤدي إلى مجابهة التحديات التي تمر بها المؤسسة، موضحا أن مؤسسة الأهرام تمكنت من توفير 120 مليون جنيه قيمة حافز العاملين ذاتيا. 

 

وذكر "عبد المحسن" أن مؤسسة الأهرام تقوم حاليا بإعداد منصة جديدة للاشتراكات والتوزيع الورقي والإلكتروني ذات قدرة تفاعلية إلى جانب خطة الأهرام ٢٠٢٥ والتي تحمل كل وسائل الإعلام الإذاعي والتليفزيوني تمهيدا لتدشين قناة على النافذة الزرقاء "يوتيوب". 

 

ولفت "سلامة" الانتباه الى أنه لم يتخذ قرارا حتى الآن بشأن الترشح لخوض انتخابات النقابة العامة للصحفيين على مقعد النقيب والامر مرهون بطلب أعضاء الجمعية العمومية لذلك. 

 

وقدم "عبد المحسن" كشف حساب بإنجازاته كنقيب للصحفيين لم تتحقق في عهود آخرى كمعهد تدريب و متحف الصحافة لا يوجد له مثيل في مصر والكافتيريا والشهر العقاري، ومنفذ بيع السلع داخل النقابة هذا الى جانب رفع أموال صندوق التكافل من ٢٣ الف جنيه، الى ١٢٠ الف جنيه للصحفي وهناك مساع لزيادتها الى ٢٥٠ ألف جنيه للصحفي الواحد، بالإضافة لتجنيب وديعة بقيمة ٢٠ مليون جنيه للصحف الحزبية المعطلة كما تم ولأول مرة المساواة في الزيادة بين قيمة البدل وقيمة المعاشات.. كما تم تدشين الموقع الإلكتروني للنقابة بهدف الحفظ على هيبة الصحفي وممارسته المستمرة للمهنة.