عاجل
الجمعة 12 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
الطريق إلى باريس
البنك الاهلي

العريان: "ميداليات باريس ستحطم أرقام طوكيو.. وسأخوض انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي"

المهندس شريف العريان
المهندس شريف العريان

دورة الألعاب الأولمبية حدث ينتظره العالم مرة كل أربع سنوات، وتشارك مصر في دورة باريس الأولمبية المقررة في الفترة من 24 يوليو حتى 10 أغسطس القادم بأكبر بعثة أولمبية في التاريخ.



 

"بوابة روزاليوسف" التقت المهندس شريف العريان سكرتير عام اللجنة الأولمبية المصرية ورئيس الاتحاد المصري للخماسي الحديث، كونه أحد أبرز الشخصيات الرياضية، فهو نائب رئيس الاتحاد الدولي، ويعمل على ريادة اللعبة في أولمبياد باريس المقبلة.

 

واختص المهندس شريف العريان، "بوابة روزاليوسف" بحديث كشف خلاله عن رأيه في زيادة المكافأة المالية للمتوجين بالميداليات في أولمبياد باريس 2024، وسر تفوق اتحاد الخماسي الحديث في الفترة الأخيرة، وموقفه من ترشحه للانتخابات على مقعد رئيس الاتحاد الدولي، فكان الحوار التالي:

 

- ما مدى رضاك عن أداء اتحاد الخماسي الحديث الفترة الماضية؟

 

- أنا راض رضا تامًا عن الفترة التي قضيتها في الاتحاد، باستثناء بدايتي منذ 2008 إلى 2012 التي شهدت كثرة الخلافات مع رئيس الاتحاد المصري، حتى قررت خوض انتخابات الرئاسة بالمجموعة كاملة، واستكملت المسيرة على مدار 3 دورات متتالية، وهناك بعض الأشخاص في الاتحاد لم يستمروا وهذا أمر طبيعي، والخماسي الحديث بات في تقدم مستمر ونجاحات كبيرة.

 

- ما طموحاتك للخماسي الحديث؟

 

- أطمح في تحقيق ميدالية أولمبية للمرة الثانية على التوالي، بعد فضية أحمد الجندي في طوكيو 2020، وبالنسبة للبعثة المصرية بباريس أتمنى لها التوفيق، فهي أكبر بعثة في تاريخ مصر بأكثر من 150 لاعبًا ولاعبة، وأكبر عدد من الألعاب بـ24 لعبة.

 

كما أتمنى أن يفوق عدد الميداليات في باريس 2024 عدد الميداليات الستة في طوكيو، وبهذا تسير الرياضة المصرية على الطريق الصحيح، وهناك 13 لاعبًا ولاعبة قادرون على المنافسة لاقتناص الميدالية في باريس، وفرصهم مختلفة، وبالنسبة للخماسي الحديث توقعاتي بإحراز ميدالية واحدة على الأقل.

 

- ما الرياضات المتوقع أن تنافس على ميداليات أولمبية في باريس؟

 

- الخماسي الحديث ورفع الأثقال والتايكوندو وكرة اليد وكرة القدم والرماية وتنس الطاولة.

 

 

 

- من أبرز اللاعبين المتوقع لهم المنافسة على ميدالية أولمبية في باريس؟

 

- أحمد الجندي ومهند شعبان في الخماسي الحديث وسيف عيسي في التايكوندو وسارة سمير ونعمة السعيد وكريم كحلة في رفع الأثقال وعمر عصر وهنا جودة ودينا مشرف في تنس الطاولة وعزمي محيلبة في الرماية.

 

 

 

- كيف ترى المكافأة المعلنة للاعبين واللاعبات في حالة اقتناص ميدالية أولمبية؟

 

- الحافز المالي لن يكون هو الأكبر لأي لاعب، لأن المشاركة في الأولمبياد واقتناص الميدالية لن يعوض بثمن، فالميدالية هي الأسمى والأغلى في تاريخ اللاعب الأولمبي، لكن إذا أحرز لاعب الميدالية الذهبية فسيحصل على 4 ملايين جنيه، وهي زادت 4 أضعاف، والميدالية الفضية والبرونزيّة تدخل بهذا المقدار الذي تدخل به الميدالية الذهبية، لأنها ميداليات مهمة جدًا، لكن بالطبع متفهم أن الميدالية الذهبية تفوق 10 أضعاف الميدالية البرونزية وتضعك في الترتيب على 206 دول.

 

- ما الدعم المقدم من الاتحاد ووزارة الرياضة للاعبين؟

 

- يوجد دعم كبير وواضح من الاتحاد للاعبين، ونتمنى لهم التوفيق وتحقيق الهدف، وهناك دعم مستمر من وزارة الشباب والرياضة في جميع الأوقات.

 

- ما سر نجاح اتحاد الخماسي الحديث؟

 

- هناك جهد مبذول وعمل دائم ونظام يطبقه الاتحاد المصري للخماسي الحديث على الجميع، والنجاح يأتي من روح الفريق كوحدة واحدة تعمل على تحقيق الأهداف المرجوة، واستقطاب رعاة هو الشيء الأصعب هذه الفترة، وتم بالفعل تحقيقه، والرياضة صناعة تحتاج الكثير من المال لاستكمال المشوار.

 

 

 

- ما وضع اتحاد الخماسي الحديث بين الاتحادات الأخرى؟

 

- اتحاد للخماسي الحديث يسير بخطى ثابتة نحو النجاحات الكبيرة، ولن نقارن أنفسنا مع الاتحادات الأخرى، ونتمنى التوفيق لنا ولجميع الاتحادات، ولن نتأخر عن مساعدة أي اتحاد في حال طلب مساعدة، ونحن نسعى جاهدين لتحقيق نتائج جيدة في أولمبياد باريس.

 

- ما موقفك تجاه انتخابات الاتحاد المصري والدولي؟

 

- في الوقت الراهن أنا رئيس الاتحاد المصري للخماسي الحديث ونائب رئيس الاتحاد الدولي، والانتخابات المقبلة بالاتحاد الدولي سأخوضها على منصب الرئيس، وهذا أمر طبيعي بعدما أعلن رئيس الاتحاد الدولي الحالي عدم خوض الانتخابات المقبلة، فمن حق بعض نواب الاتحاد الدولي خوض انتخابات الاتحاد الدولي على مقعد الرئاسة، أما انتخابات الاتحاد المصري فلن أخوضها، وهناك كوادر مصرية كثيرة أتمنى لها التوفيق.

 

 

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز