الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

عبد الله: البحر الأحمر خالية من البلاستيك نهاية يوليو

عبد الله: البحر الأحمر خالية من البلاستيك نهاية يوليو
عبد الله: البحر الأحمر خالية من البلاستيك نهاية يوليو

الغردقة- ألفت سعد

- توزيع ١٥ ألف شنطة كبيرة دائمة الاستخدام على الأهالي مجانًا



 

أكد اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر أن قرار حظر تداول البلاستيك أحادي الاستخدام (الاستخدام الواحد) قد حقق نجاحًا بنسبة ٩٠٪‏ لتكون المحافظة الأولى في مصر الخالية من البلاستيك، مشيرًا إلى أنه من بداية شهر يوليو سيتم تطبيق غرامات فورية على السلاسل والمحلات التجارية والمطاعم والمنشآت السياحية التي تستخدم البلاستيك.

أوضح المحافظ- خلال افتتاح ورشة عمل تحديات الصحافة البيئية، التي أقامها منتدى التغير المناخي بالتعاون مع السفارة الألمانية بجامعة برلين التقنية بالجونة- أنه أصدر قرار الحظر بداية إبريل الماضي وإعطاء فترة تمهيدية لمدة شهرين تم خلالها نشر حملات توعية للأهالي وأصحاب المنشآت التجارية والسياحية وتوفير الحلول البديلة بالتعاقد مع صانعي أكياس القماش والورق المقوى، بالإضافة إلى توزيع ١٥ ألف شنطة كبيرة دائمة الاستخدام على الأهالي مجانًا وتسع ٢٢ كيلوجرامًا وجارٍ إعداد مزيد من تلك الشنط لتغطية معظم سكان المحافظة كما قامت نقابة الصيادلة بتوزيع أكياس ورقية على الصيدليات بأسعار زهيدة لتوضع بها الأدوية، مشيرًا إلى أنه يتم حاليًا مصادرة أي أكياس أو مواد بلاستيكية ذات الاستخدام الأحادي على أن تطبق في نهاية شهر يوليو غرامات فورية على أي منشأة تتداول البلاستيك من خلال لجان تضم مفتشين يتمتعون بسلطة الضبطية القضائية على أن تضاعف الغرامة في حالة تكرار المخالفة.

أضاف المحافظ أن اقتصاد محافظة البحر الأحمر يقوم على السياحة التي لا تزدهر إلا بالحفاظ على البيئة الساحلية والبرية حيث تمثل المواد والأكياس البلاستيكية أكبر تهديد للكائنات البحرية نتيجة انجرافها للمياه بفعل الرياح هذا بخلاف تأثيرها الضار على الصحة العامة، مشيرًا إلى أن قرار حظر البلاستيك قد رفع مركز الغردقة في بورصة برلين حيث أشادت المجلات السياحية والبيئية الدولية بهذا القرار.

أكد المحافظ أن نسب تلوث الهواء قد انخفضت بسبب اعتماد المحافظة على طاقة الرياح والطاقة الشمسية في تغطية احتياجاتها الكهربائية، بالإضافة إلى خفض نسب الكربون وزيادة انتشار الأوكسجين بزيادة زراعة الأشجار والنباتات غير المثمرة والتي يتم ريها بالمياه الرمادية المعالجة.