السبت 31 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"البترول": برنامج دراسي جديد لتكنولوجيا البترول والغاز بالجامعات التكنولوجية

اتفق المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على التعاون بين الجانبين وتشكيل فريق عمل مشترك من قطاع البترول وقطاع البحث العلمي ومعهد بحوث البترول للتعاون لتصميم برنامج دراسي جديد لتكنولوجيا البترول والغاز بالجامعات التكنولوجية الجديدة التي تم إنشاؤها وجاري التوسع في إنشائها بمختلف المحافظات.



 

وأكد وزير البترول - خلال اجتماع مجلس إدارة معهد بحوث البترول عبر تقنية (الفيديو كونفرانس) اليوم الأحد - أن قطاع البترول يضع كافة إمكانياته للمساهمة في دعم المعهد، وتحفيز أنشطته ونجاح خططه الحالية والمستقبلية في خدمة صناعة البترول والغاز، مشيرا إلى أن معهد بحوث البترول يمارس دوره المنوط به كذراع تكنولوجي وبحثي لقطاع البترول بأعلى درجات الكفاءة، مشيدا بتطوره المستمر بما يعزز التكامل بين الجانين الأكاديمي والعملي التطبيقي.

 

وأشار الملا إلى ترحيب قطاع البترول بدعم الجهود المشتركة مع وزارة التعليم والبحث العلمي ومعهد بحوث البترول في هذا المجال، وإتاحة الاستفادة من إمكانات قطاع البترول التطبيقية ومواقعه الإنتاجية لخدمة الدراسة بالبرنامج الدراسي. 

 

من جهته، قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي إن الوزارة مهتمة بضرورة تصميم برنامج دراسي جديد لتكنولوجيا البترول والغاز في إحدى جامعاتها التكنولوجية التي تم إنشاؤها، ووضعه حيز التنفيذ بعد الانتهاء من إعداده خاصة وأن البرنامج يتوافر له سبل النجاح من إمكانيات عملية وتطبيقية واسعة المدى في قطاع البترول والغاز.

 

وجه وزير التعليم والبحث العلمي بحصر إمكانيات المراكز البحثية لتحقيق الاستفادة المثلى للباحثين.

 

بدوره، استعرض الدكتور ياسر مصطفى مدير المعهد الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال وفي مقدمتها الأنشطة المختلفة التي قام المعهد بإنجازها ومجهوداته الفعلية في مواجهة جائحة كورونا، مشيرا إلى نجاحه من خلال التحالف القومي للبتروكيماويات في إنتاج 3 أنواع من المطهرات وإمداد المؤسسات الحكومية وقطاع البترول بها.

 

كما استعرض موازنة المعهد المعدلة للعام المالي 2019/2020 والحساب الختامي بالإضافة إلى موازنة العام المالي الحالي فضلا عن مناقشة الأنشطة العلمية والمشروعات البحثية وجهود زيادة وتفعيل اتفاقيات التعاون مع الجهات المختلفة.