السبت 8 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مجلس الأمن الروسي لا يستبعد إجراء تعديلات على العقيدة العسكرية الروسية

مجلس الأمن الروسي لا يستبعد إجراء تعديلات على العقيدة العسكرية الروسية
مجلس الأمن الروسي لا يستبعد إجراء تعديلات على العقيدة العسكرية الروسية

أكد سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، أن التغير النشط في الأوضاع العالمية قد يُحدث تعديلات في العقيدة العسكرية الروسية إذا لزم الأمر.



وقال باتروشيف - في تصريحات عقب جلسة لمجلس الأمن الروسي اليوم- "الأوضاع في العالم تتغير بشكل نشط للغاية وفي مقدمتهم الوضع العسكري - السياسي، وباتجاه غير إيجابي في نواح كثيرة"، مشيرا إلى أنه تم خلال جلسة اليوم مناقشة قضايا تطوير المؤسسة العسكرية.

وأضاف باتروشيف - حسبما أوردت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية - "مع الأخذ في الاعتبار العمل المنجَز بشأن إعداد هيئات القوات المسلحة لمفاهيم بناء وتطوير تشكيلاتها، سيقوم مجلس الأمن بالتحليل وتقديم الاقتراحات للرئيس فلاديمير بوتين، حول إجراء تعديلات على العقيدة العسكرية الروسية، إذا لزم الأمر".

وكان بوتين قد ترأس جلسة مجلس الأمن الروسي في وقت سابق اليوم، وأكد خلالها ضرورة وضع برنامج تسلُّح حتى عام 2033 لتطوير الصناعات العسكرية، ووصف برنامج التسلُّح في روسيا بالناجح، مشيرا إلى ضرورة التوسع في إنتاج الطائرات المسيرة وأنظمة الليزر والأسلحة بالتقنيات الحديثة